الرئيسية أخبار الائتلاف السوري يرفض سعي أمريكا تشكيل قوة حدودية بقيادة قسد

الائتلاف السوري يرفض سعي أمريكا تشكيل قوة حدودية بقيادة قسد

مشاركة
مقاتلون من قسد أثناء خوضهم معارك بريف الرقة - روك أونلاين

روك أونلاين – عفرين

رفض الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية تشكيل القوات الأمريكية قوة حدودية جديدة شمال شرقي سوريا، مبدياً رفضه لما وصفها «ذرائع أو مزاعم تسعى لتسويق مثل هذه المشاريع».

وقال الائتلاف السوري عبر بيان رسمي، اليوم الأربعاء: «على الرغم من أهمية الجهود التي بذلت لمحاربة الإرهاب والتصدي لتنظيم داعش الإرهابي، إلا أن ذلك لا يبرر الاستعانة بتنظيمات ارتكبت انتهاكات وجرائم ضد السوريين، وليس مقبولاً وضع الأراضي التي تحررت من الإرهاب تحت سلطة تنظيم PYD أو غيره من التنظيمات ذات الأجندات التي تتعارض مع أهداف الثورة السورية، وترتبط بالنظام وقوى الاحتلال».

وأضاف البيان أن كل «المحاولات الرامية إلى فرض أي نوع من المشاريع أو الحلول التي تهدد بتقسيم سوريا، هي محاولات محكومة بالفشل، ناهيك عما يترتب عليها من تفاقم الأزمة وتزايد معاناة ملايين السوريين».

وكانت روسيا وتركيا والنظام السوري وإيران قد عبرت أيضاً عن رفضها قيام التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بتشكيل قوة عسكرية كبيرة بقيادة قوات سوريا الديمقراطية بهدف حماية الحدود شرق نهر الفرات.

وأعرب النظام السوري عن إدانته الشديدة لإعلان الولايات المتحدة تشكيل ما وصفته بـ «ميليشيا مسلحة» شمال شرقي البلاد، مؤكدة أنه يأتي في «إطار سياستها التدميرية في المنطقة لتفتيت دولها وتأجيج التوترات فيها وإعاقة أي حلول لأزماتها»، وفق ما نقلت وكالة سانا الرسمية قبل يومين.

وكان التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بقيادة الولايات المتحدة قد أعلن يوم الأحد الماضي أنه يعمل مع فصائل سورية حليفة لتشكيل قوة حدودية قوامها 30  ألف مقاتل.

وأوضح التحالف أن قوات الحدود الجديدة ستنتشر على طول الحدود الشمالية مع تركيا حتى نهر الفرات، إضافة إلى الحدود العراقية جنوب شرقي الحسكة وعلى طول نهر الفرات الذي يفصل بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية.

وتقود قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي حملة عسكرية منذ أيلول / سبتمبر الماضي ضد تنظيم داعش في ريف دير الزور لإحكام السيطرة على كامل مساحة المنطقة الواقعة شرق نهر الفرات والتي تضم دير الزور والرقة والحسكة، إضافة إلى كوباني.

Leave a Reply