الرئيسية أخبار الأمطار المتأخرة في الجزيرة تنعكس إيجابياً على المحاصيل الزراعية

الأمطار المتأخرة في الجزيرة تنعكس إيجابياً على المحاصيل الزراعية

مشاركة
ريف قامشلو الغربي - روك أونلاين

روك أونلاين – قامشلو

قالت مديرية الزراعة التابعة للنظام السوري اليوم الخميس إن الهطولات المطرية التي شهدتها مناطق الحسكة شمال شرقي البلاد خلال الـ 24 ساعة الماضية انعكست إيجاباً على واقع المساحات الزراعية بكل مناطق الاستقرار ولاسيما المساحات البعلية.

وحسب مشروع الاستمطار في مديرية الزراعة، سجلت أعلى نسبة هطول في منطقة أبو قصايب بريف مدينة قامشلو بواقع 15 مم، بينما تراوحت في باقي المناطق بين 1 و 9 مم، وفق ما نقلت وكالة سانا الرسمية.

وبحسب مختصين في الزراعة فإن نسب الهطول التي تتجاوز 10 مم تعتبر رية أساسية للمزروعات البعلية أو مساعدة للزراعات المروية.

وقال رئيس دائرة الإنتاج النباتي بمديرية الحسكة الحكومية، رجب سلامة، إن فعالية المنخفض الجوي الذي تتأثر به البلاد حالياً لا تزال في بدايتها بالنسبة لمنطقة الجزيرة، إذ من المتوقع اشتداد الفعالية بعد ظهر اليوم الخميس وحتى مساء يوم غد الجمعة.

وأعلنت مؤسسات النظام الزراعية في منطقة الجزيرة شمال شرقي سوريا يوم الأحد الماضي عن مساحة الأراضي المزروعة بالحبوب وسط حالة الجفاف التي تجتاح المنطقة منذ بدء فصل الشتاء الذي قارب على الانتهاء.

وتتضمن الخطة الزراعية للموسم الشتوي في عموم الحسكة «زراعة 298367 هكتاراً بالقمح المروي و 445525 هكتاراً بعلاً و 24331 هكتاراً بالشعير المروي و 333534 هكتاراً بعلاً إضافة إلى زراعة 73 ألف هكتار بالعدس المروي والبعلي».

وبحسب مؤسسات النظام الزراعية فإن المساحات المزروعة حسب المسح الميداني المنفذ عن طريق الدوائر الزراعية والوحدات الإرشادية بلغت نحو 917 ألف هكتار تضمنت 92 ألف هكتار من القمح المروي و 320500 هكتار من القمح البعلي و 17632 هكتاراً من الشعير المروي و 427200 هكتاراً من الشعير البعلي، إضافة إلى زراعة 1800 هكتاراً من العدس المروي و 50 ألف هكتار من العدس البعلي و 7950 هكتاراً من الشعير الرعوي لتأمين حاجة الثروة الحيوانية.

مشاركة

Leave a Reply