الرئيسية أخبار مناطق الجزيرة تشهد نقصاً حاداً في أسطوانات الغاز المنزلي

مناطق الجزيرة تشهد نقصاً حاداً في أسطوانات الغاز المنزلي

مشاركة
حقل قرجوخ بريف رميلان - روك أونلاين

روك أونلاين – ريف قامشلو

تشهد منطقة الجزيرة التي تسيطر عليها الإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا مؤخراً نقصاً حاداً في توفر أسطوانات الغاز المنزلي وسط معاناة الأهالي في الحصول على أسطوانة واحدة وبأسعار مرتفعة.

وقال أحمد، وهو رب أسرة في مدينة قامشلو لروك أونلاين  إن الأهالي يعانون جراء الحصول على جرة غاز منزلية. مضيفاً: «سعر الجرة الواحدة بلغ 2500 ليرة فضلاً عن تحكم بعض المعتمدين بالناس».

وقال معتمد لبيع الغاز في حي الطي ذي الغالبية العربية إن الكمية التي كانت تقدمها الإدارة الذاتية للمعتمدين تراجعت بنسبة كبيرة.

وأوضح أحمد قائلاً: «في حي الطي التي تتركز فيها محلات الاعتماد يقوم هؤلاء بتفريغ الجرة الممتلئة إلى النصف وتعبئتها بالماء أي يجعلون النصف الآخر من كمية الغاز في جرة ثانية (جرة بجرتين)».

ويرى مواطنون التقى بهم مراسل روك أونلاين في المدينة أن أزمة الغاز التي تشهدها المنطقة منذ أكثر من شهر سببها تصدير الغاز إلى مناطق منبج والرقة وبيعها بأسعار مرتفعة.

وحددت الإدارة الذاتية في وقت سابق تسعيرة الأسطوانة الواحدة 1200 ليرة ليد المواطن، في وقت قال أحمد إن المعتمدين في حي الطي وبعد تفريغ نصف كمية الغاز من الجرات يبيعون الجرة الواحدة بـ 2500 ليرة سورية.

وقال مصدر خاص من معمل السويدية لإنتاج الغاز اليوم السبت لروك أونلاين إن المعمل ينتج 13000 أسطوانة غاز بشكل يومي.

Leave a Reply