الرئيسية أخبار مشفى آفرين يرجح استهداف قرية أرنده في عفرين بغاز سام

مشفى آفرين يرجح استهداف قرية أرنده في عفرين بغاز سام

مشاركة
من مؤتمر مشفى آفرين الصحفي حول القصف الكيماوي - روك أونلاين

روك أونلاين – عفرين

عقدت إدارة مشفى آفرين بمدينة عفرين شمال غربي سوريا اليوم السبت، مؤتمر صحفياً حول استهداف قرية أرنده التابعة لناحية شيه (شيخ الحديد) بغازات سامة مساء الجمعة والإصابات الناجمة عنها.

وقال الدكتور جوان محمد، أن القوات التركية قصفت مركز ضخ المياه في قرية أرنده بالقذائف ما أدى إلى حدوث حالات من الاختناق والإقياء للمصابين الذين وصلوا المشفى وعددهم ستة أشخاص، مضيفاً أنه بعد متابعة حالتهم تبين بأن الأشخاص استهدفوا بغاز كيمائي.

وبحسب رواية المصابين كانوا في محطة ضخ المياه ضمن القرية أثناء تعرضهم للقصف بعدد من القذائف إحداها حملت مواد سامة ونجم عنها دخان أبيض كثيف، وبعده مباشرة بدقائق أصيبوا بحالة من الاختناق.

ورجح محمد، تعرض القرية لغاز الكلور وفق المعطيات الأولية لكنه لم يؤكد ذلك حتى ظهور نتائج تحاليل العينات المؤخوذة من التربة وألبسة المصابين في الأيام القادمة، مشيراً إلى تواصل جهات ومنظمات دولية معهم حول هذا الموضوع منها الأمم المتحدة والمحكمة الدولية.

ميدانياً، تتعرض قرى ومركز ناحية جنديرس للقصف المدفعي والصاروخي المكثف من جانب القوات التركية، بينما تعرض مسجد في قرية مريمين شرقي عفرين للقذائف الصاروخية، ما أدى إلى جرح ثلاثة أشخاص وإلحاق أضرار مادية بالمنازل المحيطة بالمسجد.

كما وتعرضت إمرأة تبلغ من العمر 51 عاماً لجروح نتيجة سقوط قذيفة مدفعية على منزلها بقرية كوبلاكا التابعة لناحية شرا اليوم السبت، وبحسب مصادر طبية فإن حالتها الصحية مستقرة وذلك بعد نقلها إلى نقاط طبية قريبة.

Leave a Reply