الرئيسية أخبار عفرين: 300 عائلة في العراء بين حاجزي النظام والإسلاميين لليوم السادس

عفرين: 300 عائلة في العراء بين حاجزي النظام والإسلاميين لليوم السادس

مشاركة
صور القافلة العالقة في ناحية شيراوا - عفرين ميديا سنتر

روك أونلاين – عفرين لا تزال الميليشيات الإسلامية لليوم السادس على التوالي تقوم بمنع قافلة من أهالي مدينة عفرين، شمال غربي سوريا، من العودة إلى المدينة.

وتبيت نحو 300 عائلة في العراء بين أشجار الزيتون والأراضي الزراعية بعد منع تلك الميليشيات دخولهم المنطقة بحجة الانتماء لحزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب.

ويتعرض الجيش التركي وميليشات المعارضة الإسلامية التابعة له لانتقادات عديدة بعد سيطرتهم على منطقة عفرين في 18 آذار/مارس الماضي بشأن أعمال النهب والسلب والتهجير القسري والتغيير الديمغرافي التي تقوم بها تلك الميليشات.

وأفاد ناشطون من المنطقة أن نحو ألفي شخص عالقون بين حواجز الميليشيات التركية والنظام السوري بقرى سوغناكه وكيمار بناحية شيراوا، وأنهم يفتقرون أبسط مقومات الحياة ناهيك عن نفاد الاحتياجات الأساسية من مياه شرب وطعام وحليب الأطفال.

وتحدثت عائلات لروك اونلاين عن دفعهم مبالغ مالية بين 100 إلى 200 ألف ليرة سورية لعناصر الميليشيات التركية أثناء دخولهم مدينة عفرين تفادياً للازدحام وبهدف الوصول لقرى المنطقة.

وتواجه القوافل التي ترغب بالعودة لمدينة عفرين وقراها صعوبات جمة من ناحية معاملة عناصر الميليشيات مع العائلات واتخاذ إجراءات تهدف لـ «ابتزازاهم»، وكذلك التدقيق على فئة الشباب والرجال واعتقال أي شخص مقرب من الإدارة الذاتية، وفقاً لمصادر محلية.

Leave a Reply