الرئيسية أخبار مؤسسات النظام تستعد لشراء محصول الشعير من فلاحي الحسكة

مؤسسات النظام تستعد لشراء محصول الشعير من فلاحي الحسكة

مشاركة
من حصاد موسم القمح في الجزيرة - روك أونلاين

روك أونلاين – الحسكة

أنهت المؤسسة العامة للأعلاف التابعة للنظام السوري في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، أمس الثلاثاء، كل التجهيزات اللازمة لاستلام محصول الشعير من الفلاحين الذي سيبدأ توريده خلال الأيام القليلة القادمة، لافتة إلى أن قيمة المحصول سيتم صرفها مباشرة.

في سياق متصل، أعلنت مؤسسة إكثار البذار الحكومية عن تأمين مخازن للأقماح التي سيتم استلامها من الفلاحين المتعاقدين مع المؤسسة، وذلك في مركز الثروة الحيوانية بالقامشلي.

وأوضح مدير فرع مؤسسة الأعلاف في المحافظة ياسر السيد علي، في لوكالة سانا الرسمية أن «الفرع حدد مركز الثروة الحيوانية بالقامشلي كمركز لاستلام الشعير من الفلاحين بعد تجهيزه بالمعدات المطلوبة، إضافة إلى تشكيل لجان رئيسية وفرعية للإشراف على عمليات التسويق»، مشيراً إلى أن خطة الفرع للعام الحالي تتضمن شراء كامل الكمية التي سيقوم الفلاحون بتسويقها إلى مركز الشراء.

وأكد السيد علي أن «عمليات صرف قيم الشعير المسوق من الفلاحين ستتم بشكل مباشر دون تأخير ولدى الفرع أرصدة مالية كافية في فرع المصرف الزراعي».

يشار إلى أن مخزون فرع مؤسسة أعلاف الحسكة من الشعير العلفي تقدر بنحو ألف طن حالياً.

وكان مجلس الوزراء السوري، قد حدد سعر شراء كيلو القمح من الفلاحين بـ 175 ليرة سورية و 130 ليرة لكيلو الشعير خلال الموسم الزراعي الحالي.

وبحسب إحصائيات مديرية زراعة الحسكة فإن مساحات القمح المزروعة للموسم الحالي بلغت 417.000 هكتاراً، منها 92 ألف هكتار مروي، بينما بلغت مساحات الشعير 427.200 هكتاراً، منها 17.632 هكتاراً مروياً، إلا أن 90 بالمئة من هذه المساحات البعلية قد تضررت بسبب تأخر هطول الأمطار.

وكانت مساحة الأراضي المزروعة بمحصول القمح المروي عام 2017 في عموم محافظة الحسكة قد وصل إلى 48 ألف هكتار، بينما بلغت مساحة الأراضي المزروعة بالقمح البعلي 121 ألف هكتار، بينما بلغت مساحة الأراضي المزروعة بالشعير المروي 11.500 هكتاراً، إضافة إلى 200 ألف هكتار من الشعير البعلي.

Leave a Reply