الرئيسية أخبار تحويل 281 مليون ليرة من قيمة فواتير القمح إلى المصارف الزراعية في...

تحويل 281 مليون ليرة من قيمة فواتير القمح إلى المصارف الزراعية في الجزيرة

مشاركة
موسم الحصاد في الجزيرة - أرشيف روك أونلاين

روك أونلاين – الحسكة

قالت للمؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب التابعة للنظام السوري في الحسكة شمال شرقي سوريا، اليوم الأربعاء إنها حولت مبلغ 281 مليون ليرة سورية إلى حساب فروع المصرف الزراعي التعاوني لصرفها للفلاحين والمنتجين الذين قاموا بتسويق محاصيلهم من الأقماح إلى المؤسسة.

وأشار مصدر من فرع المؤسسة لوسائل إعلام النظام إلى أن «الكميات التي تم تسويقها من الحبوب ووصلت إلى مركزي جرمز والثروة الحيوانية في قامشلو بلغت 4276 طناً حتى الآن».

وبيّن مدير فرع المؤسة المهندس عبيدة علي، في تصريح لوكالة سانا الرسمية أن الفرع مستمر بإرسال فواتير الشراء مع قيمها إلى فروع المصارف الزراعية للمباشرة بعمليات الصرف وعدم تأجيلها، مؤكداً تحسن التسويق بوتيرة يومية تتراوح بين 1000 و 1300 طن يومياً.

من جانبه، أشار مدير فرع المصرف الزراعي التعاوني في الحسكة، خضر الحسو، في تصريحات للوكالة الرسمية، إلى أن «المبلغ المحول من فرع الحبوب مخصص لفرعي المصرف بسري كانييه وأبو راسين، حيث خصص مبلغ 99 مليون ليرة لمزراعي سري كانييه و راس العين و 182  مليون ليرة لمزارعي أبو راسين».

وقالت مديرية الزراعة الحكومية في الحسكة مع بداية حصاد محصول الحبوب إن المديرية ستقوم بمنح شهادات المنشأ للفلاحين من أجل تسويق محصولهم من الدوائر الزراعية وليس من الوحدات الإرشادية.

وقالت مديرية الزراعة في الحسكة مع بداية حصاد محصول الحبوب إن المديرية ستقوم بمنح شهادات المنشأ للفلاحين من أجل تسويق محصولهم من الدوائر الزراعية وليس من الوحدات الإرشادية.

وتوقعت مديرية الزراعة أن المساحات التي سيتم حصادها من محصول القمح  البعلي خلال هذا الموسم بحصاد القمح البعلي ستصل إلى 20 ألف هكتار من أصل 320 ألف هكتار، إضافة إلى 92 ألف هكتار من الأراضي المزروعة بالقمح المروي في منطقة الجزيرة، بسبب تأخر الأمطار.

وانخفضت نسبة الأراضي القابلة للحصاد إلى نحو ربع المساحات التي تم حصادها خلال موسم العام الفائت والتي بلغت 396.500 هكتار.

وبدأ فلاحو محافظة الحسكة في الثاني من حزيران / يونيو الجاري، بحصاد محصول القمح البعلي، بدءاً من المنطقة الجنوبية والشرقية من الجزيرة، ونوهت المديرية إلى أن «الإنتاج المتوقع من محصول القمح البعلي والمروي هذا العام سيصل إلى نحو 250 ألف طن من القمح فقط».

وتضرر 90% من محصولي القمح والشعير البعليين لموسم هذا العام نتيجة قلة الأمطار وتأخرها، حيث بادر المزارعون إلى بيع محاصيل أراضيهم لمربي المواشي بسعر زهيد، وذلك لتقليل حجم الخسائر.

وبحسب مديرية الزراعة فإن إجمالي مساحات القمح القابلة للحصاد في عموم مناطق الحسكة لموسم 2017 بلغ 396.500 هكتار منها 102.500 هكتار للمساحات المروية.

Leave a Reply