الرئيسية أخبار الجزيرة: انتشار الأسلحة البلاستيكية بين الأطفال في العيد

الجزيرة: انتشار الأسلحة البلاستيكية بين الأطفال في العيد

مشاركة
مدينة الحسكة - روك أونلاين

روك أونلاين – الحسكة تنتشر ألعاب الأسلحة البلاستيكية على شكل بنادق ومسدسات مع ذخائر بلاستيكية في أيدي الأطفال بمناسبة عيد الفطر، ويتبادلون إطلاقها على بعضهم البعض في شوارع المدينة كتمثيل لفتح جبهات قتالية مماثلة لما تعيشه سوريا من معارك منذ سنوات.

وقالت داعمة نفسية في منظمة مجتمع مدني محلية في الحسكة لروك أونلاين إن «الكثير من العادات والتقاليد تبدلت مع بداية الحرب، ومنها تبدل تفكير المجتمع وتفكير الأطفال، ففي السابق كان الأطفال يجمعون المال في العيد ليخرجوا للمطاعم والحدائق ويلعبوا في حدائق الألعاب».

وأضافت الداعمة النفسية: «أما الآن فكل ما يهمهم هو شراء مسدسات الخرز والتقاتل فيما بينهم، ما يؤثر سلباً على نفسياتهم وإفساد عقولهم».

وانتقدت الداعمة النفسية السلطات المحلية والتجار بعدم الاكتراث والبحث عن الربح، قائلة: «بدل أن يلاحظ التجار أننا في حالة حرب وعليهم الحرص على منع دخول هذه الألعاب، أصبحوا يستوردونها بشكل أكبر لزيادة أرباحهم، وهنا تقع المسؤولية على عاتق السلطات المحلية، وعليهم منع وصول هذه الألعاب إلى أيدي الأطفال ومنع التجار من استيرادها ومحاسبة المخالفين».

وأشار تقرير لمنظمة اليونيسيف بتاريخ 14/03/2016 أن ثلث الأطفال السوريين لا يعرفون عن بلادهم سوى الحرب، فيما أشارت الى أن سبعة ملايين طفل يعيشون في فقر ويعانون الحرمان.

وقال المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بيتر سلامة، في تقرير لليونيسيف بعنوان «لا مكان للأطفال»، إن «هناك طفلاً واحداً فقط من بين كل ثلاثة أطفال سوريين مولودين خلال الخمس سنوات الماضية لا يعرفون عن بلادهم سوى الحرب والعنف والخوف والقتل وكل ما حلت به الأزمة السورية».

Leave a Reply