الرئيسية أخبار 11 قتيلاً من عناصر الميليشيات والمستوطنين في تفجير داور كاوا وسط عفرين

11 قتيلاً من عناصر الميليشيات والمستوطنين في تفجير داور كاوا وسط عفرين

مشاركة
دوار كاوا وسط مدينة عفرين - أرشيف روك أونلاين

روك أونلاين – عفرين

أفاد ناشطون من مدينة عفرين شمال غربي سوريا، عن ارتفاع حصيلة تفجيري يوم أمس الأربعاء الذين وقعا وسط المدينة إلى 11 قتيلاً و50 جريحاً.

وقال ناشطون إن غالبية القتلى الذين سقطوا نتيجة التفجيرات من عناصر الميليشيات الإسلامية المتطرفة وعائلات المستوطنين في المنطقة، بينما قتُل المواطن أحمد إبراهيم من قرية خليلاكه التابعة لناحية بلبلة، إضافة لإصابة عدة أشخاص من أهالي عفرين.

وتحدث شهود من داخل مدينة عفرين لروك أونلاين عن انفجار سيارة تكسي في دوار كاوا ظهر أمس الأربعاء قرب سيارة عسكرية تابعة للميليشيات الإسلامية والتي كانت تحمل بداخلها ذخيرة، ما أدى لانفجار ثاني ومضاعفة أعداد القتلى والجرحى، كما انفجرت عبوة ناسفة داخل سيارة ‹سوزوكي› قرب مشفى ديرسم في مثلث طريق جنديرس ما أدى لإصابة عدد من الأشخاص بجروح طفيفة.

وأغلقت القوات التركية والميليشيات التابعة لها الطرق المؤدية إلى المدينة عقب الانفجارين، وسط حالة من الفوضى، قبل أن تزيل الحواجز الاحتياطية مساءاً بعد تنظيف مكان التفجير وعودة الهدوء إلى المدينة.

ونشرت مجموعة تطلق على نفسها صقور عفرين على مواقع التواصل الاجتماعي، تبنيها التفجيرين داخل مركز المدينة، بينما أكد ناشطون محليون بأن التفجيرات وقعت بعد خلاف بين الميليشيات الإسلامية.

وشهد مركز المدينة اشتباكات عنيفة بين ميليشيا لواء المعتصم وميليشيا الجبهة الشامية مساء الثلاثاء، ما أدى إلى سقوط قتيل من ميليشيا الشامية ووقوع عدة إصابات في صفوف الطرفين، بحسب مصادر محلية.

وتشهد عفرين وريفها فوضى أمنية منذ سيطرة القوات التركية وميليشياتها الإسلامية المتطرفة على المنطقة في 18 آذار / مارس الماضي، رغم انتشار ما يسمى بالشرطة العسكرية التابعة للجيش التركي.

Leave a Reply