الرئيسية أخبار الأمم المتحدة تحذر من تعرض المدنيين في درعا إلى كارثة إنسانية

الأمم المتحدة تحذر من تعرض المدنيين في درعا إلى كارثة إنسانية

مشاركة
نازحون من درعا - ا ف ب

 روك أونلاين – الجزيرة – وكالات

قال الأمير زيد بن رعد الحسين، مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، إن المدنيين في منطقة درعا جنوب غربي سوريا ربما يتعرضون للحصار والقصف، محذراً من كارثة.

وأوضح المفوض السامي في بيان أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الذين يحاولون السيطرة على منطقة حوض اليرموك في منطقة درعا «لا يسمحون للمدنيين بمغادرة المناطق الخاضعة لسيطرتهم».

وقال إن بعض نقاط التفتيش التابعة لقوات النظام تتقاضى مئات الدولارات من المدنيين لتسمح لهم بالمرور. مناشداً: «كافة الأطراف توفير ممر آمن لمن يرغبون في النزوح».

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، إن أكثر من 120 ألفاً فروا من ديارهم في تلك المناطق منذ بدأت قوات النظام السوري هجوماً لانتزاع السيطرة على منطقة درعا في 19 حزيران / يونيو الجاري.

وذكر المرصد السوري أن عشرات الآلاف تجمعوا عند الحدود مع الأردن، فيما فر آلاف آخرون صوب الحدود مع هضبة الجولان والكثير منهم من بلدة نوى.

وفي سياق متصل قال تلفزيون المنار التابع لجماعة حزب الله اللبنانية اليوم الجمعة، إن جيش النظام السوري سيطر على تل يطل على الطريق الواصل بين شرق وغربي منطقة درعا.

وجاء في خبر المنار أن قوات النظام تسيطر على تل الزميطية غرب مدينة درعا والمشرف على الطريق الحربي الواصل بين ريف درعا الشرقي والشمالي الشرقي وريف درعا الغربي والشمالي الغربي.

Leave a Reply