الرئيسية أخبار مصدر: النظام تقصد مرافقة وفد مسد إلى الغوطة الشرقية قبل المحادثات

مصدر: النظام تقصد مرافقة وفد مسد إلى الغوطة الشرقية قبل المحادثات

مشاركة
قيادات من حزب الاتحاد الديمقراطي خلال مؤتمر مجلس سوريا الديمقراطية الثالث في الطبقة - روك أونلاين

روك أونلاين – الجزيرة

قال مصدر مطلع لروك أونلاين إن وفد مجلس سوريا الديمقراطية إلى دمشق قام بجولة في الغوطة الشرقية شبه المدمرة قبل أن يجلس إلى طاولة المباحثات واللقاء بالمسؤولين الحكوميين في العاصمة.

وأوضح المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، أن النظام تقصد تنظيم جولة للوفد في الغوطة الشرقية.

وقال إن المسؤولين الحكوميين الذين رافقوا الوفد في جولته قالوا لهم: «محافظة الحسكة ليست أفضل من الغوطة الشرقية»، في إشارة إلى إمكانية هجوم النظام على مناطق الجزيرة في حال لم ترضخ الإدارة الذاتية لشروط النظام خلال المفاوضات، على حد تعبيره.

ووصل وفد مجلس سوريا الديمقراطية مساء أمس الجمعة إلى مدينة قامشلو بعد أن أنهى زيارة تفاوضية إلى دمشق.

وفي السياق، قال مسؤول لجنة العلاقات الخارجية في حركة المجتمع الديمقراطي صالح مسلم، اليوم السبت، إن زيارة وفد مجلس سوريا الديمقراطية إلى مشق «استطلاعية فقط»، وأن المحادثات التي جرت كانت بمثابة «جس نبض»، مشيراً إلى عدم وجود أي اتفاق فعلي بين الطرفين حتى الآن.

وقالَ مسلم في مؤتمرٍ صحفي عقده اليوم في مدينة قامشلو شمال شرقي سوريا حول آخر التطورات السياسية والعسكرية في سوريا: «لا  تزال سوريا تمر في مرحلة عصيبة، لأن الثورة التي قام بها السوريون تغير مسارها، وتوجهت إلى مرحلة الثورة السلطوية»، لافتاً إلى أن «تدخل الدول الخارجية في شأنها أوصلتها إلى هذه المرحلة».

وأضافَ بخصوص المحادثات بين مجلس سوريا الديمقراطيّة والنظام: «كل ما جرى بين الحكومة السورية ومجلس سوريا الديمقراطية هو بمثابة محادثات، وهناك فرق كبير بين المحادثات والمفاوضات، حيث كان الاجتماع  كجس نبض واستطلاع النوايا بين الطرفين، ولا توجد حتى الآن أي اتفاقيات على أرض الواقع».

وتابع: «هذا الوفد ليس مخولاً بإجراء اتفاقيات حول المسائل المصيرية ولا يعول عليه كثيراً في هذا الشأن».

وأعلن مجلس سوريا الديمقراطية، اليوم السبت عن تشكيل لجان مشتركة من مختلف المجالات لتطوير المفاوضات مع النظام السوري، مجدداً دعوته إلى إقامة «سوريا ديمقراطية لا مركزية».

وقال المجلس في بيان: «بدعوة من الحكومة السورية عقد اجتماع بين وفد من مجلس سوريا الديمقراطية والحكومة السورية في دمشق بتاريخ  26/07/2018 ويهدف هذا اللقاء إلى وضع الأسس التي تمهد لحوارات أوسع واشمل لحل كافة المشاكل العالقة وحل الأزمة السورية على مختلف الصعد».

وانطلق في يوم 24 تموز/يوليو الجاري وفد من قامشلو يضم كلاً من إلهام أحمد، رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، وإبراهيم القفطان، رئيس حزب سوريا المستقبل، وقياديين آخرين من مجلس سوريا الديمقراطية إلى دمشق لإجراء المفاوضات مع النظام السوري، وفق ما ذكره مراسل روك أونلاين.

وتعد هذه المفاوضات العلنية هي الأولى من نوعها التي يتم فيها التباحث بالأمور السياسية بين الجانبين منذ اندلاع الصراع في البلاد ، وقد سبقتها لقاءات بين الجانبين تناولت الأمور الخدمية في مدينة الطبقة بريف الرقة، بحسب مصادر في مجلس سوريا الديمقراطية.

Leave a Reply