الرئيسية أخبار الخارجية الإيرانية: سننسحب من سوريا حالما تستقر الأوضاع نسبياً

الخارجية الإيرانية: سننسحب من سوريا حالما تستقر الأوضاع نسبياً

مشاركة
ميليشيات إيرانية في سوريا - انترنت

روك أونلاين – كوباني

أعلنت الخارجية الإيرانية، اليوم السبت، أن إيران قد تخفف من تواجدها العسكري أو ستخرج من سوريا إذا شعرت باستقرار نسبي هناك، مؤكدة أن التواجد الإيراني جاء بناء على طلب الجانب السوري.

ونقلت وكالة بانا الإيرانية عن المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي: «دخولنا إلى سوريا جاء بناء على طلب الحكومة السورية، وسنخرج منها في حال شعرنا باستقرار نسبي هناك».

وأضاف قاسمي: «نعلم بوضوح ما هي مصالحنا وننطلق نحوها، تماماً مثلما تتبع الحكومة الروسية مصالحها في جميع أنحاء العالم».

يأتي تصريح قاسمي قبل أقل من أسبوع من إعلانه أن بلاده ترفض الحديث عن خروج قواتها من سوريا، مطالباً بخروج القوات الأجنبية الأخرى التي «تتواجد بشكل غير شرعي في سوريا».

وأعلنت روسيا الأربعاء الفائت على لسان مبعوثها الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، أن القوات الإيرانية سحبت أسلحتها الثقيلة إلى مسافة 85 كيلومتراً من الحدود الإسرائيلية مع سوريا.

وقال لافرينتييف في تصريح لوكالة تاس الروسية للأنباء إنه «تم سحب القوات الإيرانية من هذه المنطقة لتجنب إزعاج القيادة الإسرائيلية».

وأكدت حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مراراً أنها لن تسمح للقوات الإيرانية بالتمركز عسكرياً في سوريا، لا سيما جنوبها، متهمة إيران بالسعي لتوسيع نفوذها، بما في ذلك عبر حليفها حزب الله اللبناني على الأراضي السورية من أجل شن هجمات على إسرائيل.

Leave a Reply