الرئيسية أخبار غرق اثنين من المستوطنين في بحيرة سد ميدانكي في ريف عفرين

غرق اثنين من المستوطنين في بحيرة سد ميدانكي في ريف عفرين

مشاركة
بحيرة ميدانكي في ريف عفرين - روك أونلاين

روك أونلاين – عفرين

غرق مستوطنان من الغوطة الشرقية أمس الأربعاء، في مياه بحيرة قرية ميدانكي بريف عفرين شمال غربي سوريا.

وقال ناشطون إن مستوطنين من مدينة دوما بريف دمشق، غرقا أثناء سباحتهما في بحيرة سد ميدانكي في ناحية شرا، قبل أن يقوم فريق من الدفاع المدني بانتشال جثتيهما.

وأطلق ناشطون مقربون من الميليشيات الإسلامية المتشددة نداء دعوا فيه المستوطنين في منطقة عفرين لعدم السباحة في بحيرة ميدانكي، نتيجة تكرار حوادث الغرق مؤخراً.

وكان أحد الجنود الأتراك قد غرق في مياه بحيرة سد ميدانكي الأسبوع الماضي، كما غرق شخصاً آخر من ريف إدلب قبل أيام في البحيرة نفسها.

وغرق أكثر من 10 أشخاص في بحيرة ميدانكي منذ سيطرة القوات التركية والميليشيات الإسلامية على المنطقة في 18 آذار/مارس الماضي، جلهم من المستوطنين وعناصر الميليشيات، بحسب مصادر محلية.

ويصل طول بحيرة ميدانكي إلى نحو 1400 متر بعرض 500 متر، بينما يصل عمقها إلى 80 متراً.

إلى ذلك، أفاد ناشطون من مدينة عفرين، بمقتل مستوطن آخر متأثراً بإصابة تعرض لها إثر انفجار لغم أرضي في قرية قنطرة بريف ناحية معبطلي، أثناء محاولته تفكيك أحد الألغام.

وذكر هؤلاء أن المدعو، أبو عدنان، من مدينة الرستن بريف حمص قضى أمس الأربعاء متأثراً بإصابته في إحدى المشافي التركية.

وشهدت قرية قنطرة خلال الأشهر الثلاثة الماضية انفجارات متتالية للألغام بين الأراضي الزراعية وفي منازل المدنيين، ما خلف أضراراً مادية بنحو 11 منزلاً. كما قتل 23 شخصاً بينهم 10 عناصر من الميليشيات الإسلامية المتطرفة أثناء محاولتهم سرقة منازل المدنيين، بحسب مصادر من القرية.

وتعتبر قرية قنطرة من أكثر قرى المنطقة التي شهدت انفجارات نتيجة انفجار الألغام الأرضية، رغم تمشيطها من جانب القوات التركية وميليشياتها الإسلامية قبل السماح للأهالي العودة لمنازلهم.

وأسفرت الانفجارات في المنازل والأراضي الزراعية في منطقة عفرين منذ 18 آذار/مارس الماضي عن سقوط أكثر من 100 شخص بين قتيل وجريح، بحسب مصادر محلية.

Leave a Reply