الرئيسية أخبار الأمم المتحدة: أكثر من 30 ألف شخص نزحوا من إدلب حتى الآن

الأمم المتحدة: أكثر من 30 ألف شخص نزحوا من إدلب حتى الآن

مشاركة
نازحون من إدلب - انترنت

روك أونلاين – كوباني

أعلنت الأمم المتحدة أمس الاثنين إن أكثر من 30 ألف شخص نزحوا من منازلهم في شمال غربي سوريا بعدما استأنف النظام السوري وروسيا القصف على محافظة إدلب.

وقال منسق الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة مارك لوكوك لرويترز إن «هجوماً شاملاً على إدلب قد يؤدي إلى أسوأ كارثة إنسانية في القرن الحادي والعشرين، وهو ما يجب تجنبه»، مضيفاً أن نحو 800 ألف من المدنيين قد يفرون من ديارهم بفعل أي معركة كبرى.

وأعرب لوكوك عن استعداد المنظمة لإمكانية تحرك المدنيين بأعداد كبيرة في اتجاهات متعددة، مردفاً: «ثمة حاجة إلى سبل للتصدي لهذه المشكلة كي لا تتحول الأشهر القليلة المقبلة في إدلب إلى أسوأ كارثة إنسانية يسقط خلالها أكبر عدد من الخسائر البشرية في القرن الحادي والعشرين».

إلى ذلك، ذكر المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ديفيد سوانسون: «حتى التاسع من سبتمبر نزح 30.542 شخصاً من شمال غربي سوريا صوب مناطق مختلفة في أنحاء إدلب».

وقال سوانسون: «الهجمات بقذائف المورتر والصواريخ زادت منذ يوم الجمعة لا سيما في ريف حماة الشمالي والمناطق الريفية في جنوب إدلب»، مضيفاً أن «47 في المئة من النازحين تحركوا صوب المخيمات و 29 في المئة منهم يقيمون مع عائلاتهم و 14 في المئة استقروا في مخيمات غير رسمية و 10 في المئة استأجروا منازل ليعيشوا فيها».

وقال ناشطون، أمس الأحد إن مروحيات النظام السوري استهدفت قرية عابدين في ريف إدلب، ما تسبب بإصابة مدنيين اثنين بشظايا في الرأس، فيما تعرض ريف إدلب الجنوبي لقصف مكثف بالبراميل المتفجرة من قبل مروحيات النظام، وسط قصف جوي للمقاتلات الحربية الروسية على ريف حماة الشمالي.

وشهد ريفا إدلب وحماة قصفاً مكثفاً خلال الأيام الماضية من قبل قوات النظام السوري والطائرات الروسية، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى شمالي البلاد، وسط تصاعد الحديث عن قرب معركة إدلب.

Leave a Reply