الرئيسية تقارير منظمة نداء جنيف تكثف نشاطاتها في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية

منظمة نداء جنيف تكثف نشاطاتها في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية

مشاركة
منشورات لمنظمة نداء جنيف - روك أونلاين

روك أونلاين – الجزيرة كثفت منظمة نداء جنيف مؤخراً من نشاطاتها في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية، شمال شرقي سوريا.

وقال ناشط مدني يعمل في المنظمة اليوم الخميس لروك أونلاين إن نداء جنيف تعمل في المنطقة منذ توقيع وحدات حماية الشعب على صك تلتزم فيه بعدم تجنيد القاصرين ضمن صفوفها.

وأوضح الناشط الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن من ضمن نشاطات المنظمة مؤخراً كان توزيع كتيبات تخص القواعد الأساسية لسلوك المقاتلين في النزاعات المسلحة الداخلية، وكذلك فيما يخص الألغام المضادة للأفراد، وقواعد صك الالتزام.

كما قامت المنظمة بتوزيع كتيبين آخرين حول العنف الجنسي في النزاعات المسلحة، وحماية الأطفال في النزاعات، فضلاً عن إقامة دورات تدريبية خاصة بمؤسسات معنية بالاتفاق.

وفي 5 تموز/يوليو 2014، وبعد عدة أشهر من مفاوضات أجريت مع منظمة نداء جنيف (Geneva Call)، قامت وحدات حماية الشعب، ووحدات حماية المرأة، والإدارة الذاتية بتسريح 149 طفلاً مجندين في صفوفها، ووقعت صك التزام منظمة نداء جنيف القاضي بحماية الأطفال في النزاعات المسلحة، خلال حفل رسمي أقيم في مدينة رميلان في المناطق الكردية في سوريا.

وأضفى توقيع الجهات السابقة طابعاً رسمياً علنياً على سياستها في منع الأطفال دون سن الثامنة عشرة من المشاركة في أعمال عدائية، وحمايتهم من أثر النزاع، وفق تقارير صدرت عن نداء جنيف.

وسجّل الموقعون تحفظات بموجب صك الالتزام تقضي باستحداث «فئة من غير المحاربين»، وسيسمح للأطفال ما بين 16 و18 عاماً فقط بالانضمام إلى هذه الفئة.

وصرح عبد الكريم صاروخان، رئيس هيئة الدفاع حينها: «نتعهد بعدم استخدام أي طفل دون الثمانية عشر عاماً في أعمال عدائية، بما في ذلك القتال، أعمال التجسس، مهمات الحراسة أو توفير الإمدادات للمقاتلين. كما لن نسمح بانخراط أي طفل دون الثمانية عشر عاماً كمقاتل في صفوفنا».

وقالت المنظمة إنها ستساعد الموقعين في نشر الالتزامات المنصوص عنها في الصك على جميع المقاتلين والضباط، وفي وضع آليات وتحديد جزاءات في حال حدوث انتهاكات.

وكان القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، قد أصدر نهاية الأسبوع الفائت أمراً عسكرياً تضمن منع تجنيد القاصرين في صفوف قواته.

ويمنع القرار الذي نشرته قوات سوريا الديمقراطية «منعاً باتاً تجنيد الأطفال ممن هم دون سنّ الـ(18) عاماً في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، إلى جانب الالتزام بشروط العضوية والانتماء كما هو وارد في النظام الداخلي لقوات سوريا الديمقراطية».

وأوضح القرار وفق ما نشره الموقع الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية أن «كل عضو أو عضوة ممن هم دون سن الـ(18) عاماً – وفي حال وجودهم ضمن صفوف قواتهم – يُحال إلى الجهات المعنيّة مثل هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا».

ونص القرار على «إيقاف رواتب القاصرين من قبل الإدارة المالية العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية، وإبلاغ القيادة فوراً في حال وجود هكذا حالات»، كما نص على «فتح مكتب استعلام لدى قيادة كل منطقة عسكرية لاستقبال الشكاوى والبلاغات من الأسر التي لها أطفال دون سن الـ(18) عاماً في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، وضرورة الاستجابة لها، بعد التحقق من البلاغ أو الشكوى المقدمة أصولاً».

Leave a Reply