الرئيسية أخبار شكوك أوروبية حول مصير الأموال المقدمة لتركيا لمساعدة اللاجئين السوريين

شكوك أوروبية حول مصير الأموال المقدمة لتركيا لمساعدة اللاجئين السوريين

مشاركة
الاتحاد الأوروبي - تعبيرية

روك أونلاين – كوباني

أعلن ديوان المحاسبة الأوروبي عن شكوكه من مصير الأموال التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لتركيا لمساعدة اللاجئين السوريين، مؤكداً أن جزءاً كبيراً من تلك الأموال لا تصرف على اللاجئين.

وقال ديوان المحاسبة الأوروبي، في تقريره المنشور أمس الثلاثاء، إنه أجرى تدقيقاً في مساعدات بقيمة 1.1 مليار يورو مخصصة لنحو 4 ملايين لاجئ في تركيا، أغلبهم من السوريين.

وهاجم الديوان الحكومة التركية لرفضها الكشف عن قائمة أسماء اللاجئين المستفيدين من المساعدات، معرباً عن أسفه لعدم التمكن من معرفة المستفيدين ووجوه التصريف.

وذكرت عضو ديوان المحاسبة الأوروبي، بيتينا جيكويسن، في حوار مع عدد من الصحفيين في بروكسيل أنها تعمل في ديوان المحاسبة الأوروبي منذ ثلاثة أعوام وأنها المرة الأولى التي تشهد هذا الموقف الرافض للكشف عن مصير الأموال المقدمة لتركيا لمساعدة اللاجئين السوريين، مؤكدةً أن العديد من المؤسسات التابعة للأمم المتحدة ومؤسسات دولية أخرى فرضت نظام رقابة داخلية ضمن مشاريعها المرتبطة بالمساعدات.

وأشارت جيكويسن إلى أن هناك حالة من عدم التوافق بين الحكومة التركية والمفوضية الأوروبية، بشأن تطبيق مشروعات تتعلق بتوفير المياه وإنشاء شبكات المياه والصرف الصحي، خاصة وأن أغلب اللاجئين السوريين في تركيا تركوا العيش في المخيمات وتوجهوا إلى المدن.

ودعا ديوان المحاسبة الأوربي إلى الضغط على تركيا من أجل الكشف عن بيانات المستفيدين من المساعدات، ضماناً للجزء المقبل من منحة المساعدات التي من المقرر أن تحصل عليها أنقرة نهاية عام 2018 ومطلع عام 2019 بقيمة 3 مليارات يورو.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي قد قدم مليارات الدولارات لتركيا على أن تذهب تلك الأموال لدعم مشاريع يستفيد منها اللاجئون السوريون في تركيا، وذلك بموجب اتفاق بين تركيا والاتحاد في مارس/ آذار من عام 2016 لوقف تدفق اللاجئين باتجاه أوروبا.

Leave a Reply