الرئيسية أخبار أوغلو: الاتحاد الأوروبي يتجاوز حدوده بدعوته لإطلاق سراح دميرتاش

أوغلو: الاتحاد الأوروبي يتجاوز حدوده بدعوته لإطلاق سراح دميرتاش

مشاركة
صلاح الدين دمرتاش - الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي - انترنت

روك أونلاين – كوباني

اعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أمس الجمعة، أن الاتحاد الأوروبي «يتجاوز الحدود» عند دعوته لإطلاق سراح الزعيم السابق لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرتاش.

ورد جاويش أوغلو، في تصريح لشبكة ‹سي إن إن ترك›، على تصريحات وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، التي عبرت عن الأمل في إطلاق سراح صلاح الدين دميرتاش قريباً، قائلاً: «لقد تجاوزت الحدود قليلاً».

ودعت مفوضة الأمن والخارجية لدى الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، تركيا للإفراج عن الزعيم السابق لحزب الشعوب الديمقراطي المعارض صلاح الدين دميرتاش، بعد أكثر من عامين على سجنه.

وقالت موغيريني في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في أنقرة: «نأمل في أن يتم الإفراج عن دميرتاش قريباً».

وأعربت المفوضة الأوروبية عن قلقها من توقيف أكاديميين وأساتذة جامعيين في تركيا، مردفة بالقول: «نعبر عن قلقنا العميق لتوقيف عدد من الأساتذة الجامعيين المعروفين وممثلين عن المجتمع المدني».

وأدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، التي تتخذ من مدينة ستراسبورغ الفرنسية مقراً لها، الثلاثاء الفائت، السلطات التركية على خلفية اعتقالها صلاح الدين دميرتاش.

ودعت المحكمة الأوروبية السلطات التركية إلى إطلاق سراح دميرتاش فوراً، معتبرة أن اعتقاله «يهدف إلى خنق التعددية».

وقضت محكمة تركية في سبتمبر/ أيلول الفائت، بحبس الزعيم السابق لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرتاش، لمدة أربع سنوات وثمانية أشهر لإدانته بـ ‹الدعاية الإرهابية›.

واعتقل دميرتاش في 4 اكتوبر/ تشرين الأول من العام 2016 مع الرئيسة المشتركة السابقة لحزب الشعوب الديمقراطي، فيغن يوكسكداغ، و 15 نائباً عن الحزب بتهمة الانتماء لحزب العمال الكردستاني أو الترويج له.

وخاض دميرتاش الانتخابات الرئاسية التركية التي جرت في 24 يونيو/ حزيران الفائت من خلف القضبان والتي انتهت بفوز الرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد اعتبرت في وقت سابق، استمرار اعتقال صلاح الدين دميرتاش «انتهاكاً لقواعد الديمقراطية»، داعية للإفراج عنه.

Leave a Reply