الرئيسية أخبار الأمم المتحدة: داعش يعدم المتعاونين مع قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور

الأمم المتحدة: داعش يعدم المتعاونين مع قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور

مشاركة
مفوضة حقوق الإنسان الأممية، ميشيل باشليه - انترنت

روك أونلاين – كوباني

تحدثت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، اليوم الأربعاء، عن تقارير بحوزة المفوضية تفيد بقيام تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بإعدام من يعتقد أنهم يتعاونون مع قوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور شمال شرقي سوريا.

 وقالت باشليه في مؤتمر صحفي في جنيف: «لدينا أيضاً تقارير عن أن تنظيم الدولة الإسلامية يعدم من يعتقد أنهم يتعاونون مع قوات سوريا الديمقراطية أو أطراف أخرى في الصراع»، مؤكدة أن المدنيين «يستخدمون كرهائن وأوراق مساومة في الصراع»، بحسب رويترز.

وعبرت المفوضة الأممية عن قلقها العميق على مصير سبعة آلاف مدني قالت إنهم محاصرون بين عناصر داعش الذين يمنعونهم من مغادرة دير الزور، وبين الضربات الجوية التي ينفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية، أمس الثلاثاء، من السيطرة على مشفى هجين ومناطق أخرى في محور البلدة بريف دير الزور، بحسب ما أورده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتشهد جبهات قوات سوريا الديمقراطية استنفاراً وتحضراً لإحباط هجوم التنظيم في حال تقدمه لاستعادة السيطرة على ما خسره خلال الساعات الأخيرة، مستغلاً الظروف الجوية والتي تمنع طائرات التحالف من التحليق في الأجواء، بحسب ماذكره المرصد حينها.

ويأتي تقدم قوات سوريا الديمقراطية بعد وصول مئات المقاتلين من جيش الثوار ولواء جبهة الأكراد وكتائب شمس الشمال، الأسبوع الماضي إلى محيط الجيب الذي يسيطر عليه التنظيم عند ضفاف نهر الفرات الشرقية في ريف دير الزور الشرقي، وذلك ضمن التحضيرات المستمرة منذ نهاية  تشرين الأول / أكتوبر الماضي لإنهاء تواجد التنظيم كقوة مسيطرة في شرق الفرات.

وكان مسلحو تنظيم داعش قد شنوا في منتصف تشرين الثاني /نوفمبر الماضي هجوماً مباغتاً على مواقع قوات سوريا الديمقراطية في بلدة هجين بريف دير الزور، مستغلين سوء الأحوال الجوية، وتمكنوا من استعادة المناطق التي طردوا منها سابقاً.

Leave a Reply