الرئيسية أخبار داعش تخسر 88 مسلحاً إثر هجوم على مواقع قسد بريف دير الزور...

داعش تخسر 88 مسلحاً إثر هجوم على مواقع قسد بريف دير الزور الشرقي

مشاركة
قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور - يورونيوز

روك أونلاين – قامشلو

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، اليوم الخميس، عن مقتل نحو 88 مسلحاً من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) خلال تصديها لهجوم شنه مسلحو التنظيم على عدد من المواقع في ريف دير الزور الشرقي، شرقي سوريا.

وأوضحت قوات سوريا الديمقراطية في بيان نشرته على موقعها الرسمي أن «قواتها أفشلت هجوماً لعناصر تنظيم داعش على مواقع وتمركزات قواتها، مستغلين الأجواء الضبابية في المنطقة ما أدى إلى اشتباكات عنيفة نتج عنها مقتل ما لايقل عن خمسة من مسلحي التنظيم الذي عمل على استقدام مجموعات أخرى لمساندته وسحب قتلاه من المعركة».

وأشارت قوات سوريا الديمقراطية إلى تنفيذ طيران التحالف الدولي غارات جوية على مواقع وتحصينات عناصر التنظيم ما أسفر عن مقتل ما لايقل عن 12 مسلحاً من عناصره.

ومن جهة أخرى، اشتبك مقاتلوا قوات سوريا الديمقراطية مع مسلحي داعش الذي استخدم السيارات المفخخة والمصفحات وسلاح الدوشكا في مناطق أخرى، ما أوقع 14 قتيلاً في صفوفهم، بحسب البيان

وأضافت قوات سوريا الديمقراطية: «أحبطت قواتنا في ساعات الصباح الأولى من اليوم هجوماً شنه مسلحو التنظيم في محاولة لاستعادة ما خسره من نقاط، إلا أن قواتنا استطاعت من إفشال الهجوم بعد تكبيدهم خسائر فادحة في العدة والعتاد، وذلك بمساندة من طيران التحالف الدولي الذي نفذ غارات جديدة على مواقع وتجمعات التنظيم في المنطقة».

هذا ولفتت قوات سوريا الديمقراطية إلى أن مقاتليها تمكنوا من تأمين خروج عشرات العائلات وإيصالهم إلى المناطق الآمنة.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنت يوم الثلاثاء الفائت عن سيطرتها على مشفى هجين الوطني ومناطق أخرى في محور البلدة بريف دير الزور الشرقي.

ويأتي تقدم قوات سوريا الديمقراطية بعد وصول مئات المقاتلين من جيش الثوار ولواء جبهة الأكراد وكتائب شمس الشمال، الأسبوع الماضي إلى محيط الجيب الذي يسيطر عليه التنظيم عند ضفاف نهر الفرات الشرقية في ريف دير الزور الشرقي، وذلك ضمن التحضيرات المستمرة منذ نهاية  تشرين الأول / أكتوبر الماضي لإنهاء تواجد التنظيم كقوة مسيطرة في شرق الفرات.

Leave a Reply