الرئيسية أخبار عين عيسى: اعتقال خلية بتهمة زرع ألغام وعبوات ناسفة

عين عيسى: اعتقال خلية بتهمة زرع ألغام وعبوات ناسفة

مشاركة
أفراد من منظمة روجآفا لمكافحة وإزالة الألغام - أرشيف

روك أونلاين – كوباني

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، أن قوات الأسايش اعتقلت خلية في ريف عين عيسى بريف تل أبيض شمال سوريا كانت تخطط للقيام بتفجيرات في لمنطقة.

وقال المرصد: «اعتقلت القوات الأمنية في ريف الرقة، خلية مؤلفة من ثلاثة أشخاص، بحوزتهم معدات وألغام حاولوا زراعتها في ريف منطقة عين عيسى».

وأشار المرصد إلى أن الأشخاص الثلاثة اتهموا بدفعهم من قبل تركيا لإحداث فوضى وفلتان أمني في المنطقة.

وتأتي هذه الحادثة بعد يوم من إعلان المرصد أن القوات الأمنية في منطقة منبج شمالي سوريا، اعتقلت خلية نائمة في المنطقة التي تسيطر عليها قوات مجلس منبج العسكري في غرب نهر الفرات.

وأضاف المرصد حينها أن «الاعتقال جرى خلال الساعات الـ 24 الأخيرة لخلية نائمة متهمة بتبعيتها لتركيا»، لافتاً إلى أن اعتقال هذه الخلية «جاء في أعقاب عمليات تفجير عديدة شهدتها مدينة منبج وأطرافها من قبل مسلحين مجهولين عمدوا لزرع عبوات ناسفة وألغام مستهدفين عسكريين ومدنيين ضمن المنطقة، التي تتواجد فيها قوات من التحالف الدولي وبخاصة القوات الأمريكية».

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أورد في تقرير نشره الشهر الماضي أن السلطات التركية تشرف على تشكيل خلايا نائمة تنشط ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شرق الفرات.

وأضاف المرصد أن السلطات التركية «تقوم بإنشاء خلايا بإشراف من مخابراتها، غالبيتهم من أبناء محافظتي الرقة ودير الزور، من خلال تدريبهم في معسكرات سرية ضمن مناطق سيطرة ميليشيات درع الفرات، بالإضافة إلى منطقتي عفرين وريف حلب الشمالي».

وأكد المرصد أن السلطات التركية «تجري عمليات التدريب على التفجيرات والاغتيالات وتنفيذها بشكل دقيق وسريع»، لافتاً إلى أن «عملية تشكيل الخلايا وإرسالها إلى مناطق شرق الفرات تأتي بناء على استغلال المخابرات التركية للبطاقات الشخصية للسوريين المعروفة باسم الكيملك، والتي يجري تسليمها من قبل المواطنين السوريين عند مغادرة الأراضي التركية نحو أي دولة مجاورة».

Leave a Reply