الرئيسية أخبار الخارجية الإيرانية تحذر تركيا من القيام بأي عمل عسكري دون موافقة دمشق

الخارجية الإيرانية تحذر تركيا من القيام بأي عمل عسكري دون موافقة دمشق

مشاركة
المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي - انترنت

روك أونلاين – كوباني

حذرت وزارة الخارجية الإيرانية تركيا من القيام بأي عملية عسكرية في سوريا دون التنسيق مع النظام السوري، مؤكدة أن هكذا عملية محتملة ستؤثر على نتائج مباحثات أستانا بشأن سوريا.

 وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، أمس الاثنين: «أي عملية عسكرية تركية في سوريا يجب أن تكون بطلب من الحكومة السورية وبتنسيق معها»، مضيفاً أنه «لا يمكن لأي دولة شن أية عملية على الأراضي السورية من دون استئذان الحكومة السورية».

وعبّر الاتحاد الأوروبي عن قلقه من نية تركيا شن عملية عسكرية في شرق الفرات، داعياً تركيا للامتناع عن أي خطوات أحادية الجانب تعمق حالة عدم الاستقرار في سوريا.

وأعربت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، في بيان صحفي صدر عنها يوم السبت الفائت، عن سعي الاتحاد الأوروبي إلى «وضع حد للعنف والقضاء على الإرهاب والإسهام في استعادة الاستقرار بسوريا والمنطقة عموما».

وأضافت: «نتوقع من السلطات التركية أن تمتنع عن أي خطوات أحادية الجانب قد تنسف جهود التحالف ضد داعش وتهدد بتعميق حالة عدم الاستقرار في سوريا»، لافتة إلى أن تركيا شريك رئيس لبروكسل ولاعب مهم في الأزمة السورية.

وكان مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي بقيادة واشنطن، بريت ماكغورك، قد أعلن، السبت الفائت، أن أي عملية عسكرية تركية في شمالي سوريا لن تكون حكيمة، مشيراً إلى أن بلاده تتعاطى مع مخاوف تركيا على حدودها بشكل جدي.

وقال ماكغورك، في حلقة نقاشية في منتدى الدوحة 2018: «نعمل عن كثب مع تركيا للتعاطي مع مباعث قلقها على الحدود، لدينا مسؤولية كبيرة لضمان أمن حلفائنا في الناتو وأي عملية عسكرية في شمالي سوريا لن تكون حكيمة».

Leave a Reply