الرئيسية أخبار التحالف يعلن عن تنفيذ أول عملية انسحاب للقوات الأمريكية من سوريا

التحالف يعلن عن تنفيذ أول عملية انسحاب للقوات الأمريكية من سوريا

مشاركة
قوات أمريكية في منبج - روك أونلاين

روك أونلاين

أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) اليوم الجمعة، إن قوات التحالف بدأت عملية الانسحاب من سوريا.

المتحدث باسم التحالف الدولي، شون رايان، ذكر في تصريحات صحفية أن التحالف «بدأ عملية انسحاب مدروس من سوريا، وحرصاً على أمن العمليات لن نعلن جداول زمنية أو مواقع أو تحركات محددة للقوات».

لكن المتحدث باسم التحالف الدولي لم يذكر أي معلومات عن طبيعة هذا الانسحاب والمعدات التي تم نقلها، كما لم يذكر تفاصيل حول انسحاب جنود أمريكيين من سوريا.

في السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، نقلاً عن مصادر وصفها بالموثوقة، إن القوات الأمريكية نفذت أول عملية انسحاب من سوريا مساء أمس الخميس، لافتاً إلى أن الانسحاب شمل خروج 10 مدرعات وآليات هندسية أخرى من قاعدة الجيش الأمريكي في ريف رميلان شمال شرقي سوريا.

هذا ولم تعلق قوات سوريا الديمقراطية أو وحدات حماية الشعب على هذا الإعلان حتى اللحظة.

إلى ذلك، شككت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، بإعلان بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، مشيرة إلى أن لديها انطباعاً بأن الولايات المتحدة تريد البقاء في سوريا رغم إعلانها سحب جنودها من هناك.

وكانت وكالة فرانس برنس، قد نقلت عن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، الخميس، قوله: «يُمكنني أن أوكّد (حصول) نقل لمعدّات من سوريا، ولأسباب أمنيّة، لن أعطي تفاصيل إضافيّة في الوقت الحالي».

وقال وزير الخارجيّة الأمريكي مايك بومبيو، الخميس إنّ الانسحاب الأمريكي من سوريا سيتمّ، مؤكّداً أنّ واشنطن ستعمل بالدبلوماسية على طرد آخر جندي إيراني من هذا البلد”.

بينما أكد مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون خلال زيارة لإسرائيل الأحد الماضي، أنّ الانسحاب الأمريكي من سوريا يجب أن يتمّ مع “ضمان الدفاع عن الحلفاء”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن في 19 كانون الأول / ديسمبر الماضي عن قراره المفاجئ بسحب القوات الأمريكية من سوريا، ما أدى إلى ردود فعل دولية رافضة للقرار، خاصة من جانب الدول المشاركة في التحالف الدولي، وعلى رأسها فرنسا وألمانيا.

ويوجد حالياً نحو ألفي جندي أمريكي في سوريا، معظمهم يعملون على تدريب قوات سوريا الديمقراطية التي تُقاتل تنظيم داعش.

Leave a Reply