الرئيسية أخبار ميركل: الاتفاق التركي الأوروبي حول اللاجئين لا يسير على ما يرام

ميركل: الاتفاق التركي الأوروبي حول اللاجئين لا يسير على ما يرام

مشاركة
المستشارة الألمانية - أنجيلا ميركل

روك أونلاين – كوباني

اعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن الاتفاق الذي توصل إليه الاتحاد الأوروبي مع تركيا حول المهاجرين لا يعمل على ما يرام.

وقالت ميركل، في تصريح حول سير الاتفاق الأوروبي التركي بخصوص اللاجئين إنه «لا يعمل على ما يرام للأسف… ونظراً لأنه لا يعمل نحن نشهد هذا الوضع المتوتر في الجزر اليونانية»، حسبما نقلته وسائل إعلام غربية اليوم السبت.

وأضافت ميركل: «المنظومة القانونية اليونانية معقدة للغاية وإرسال (المهاجرين) إلى الأماكن التي وصلوا منها لا يعمل»، لافتة إلى أن «الجميع يعرفون أنه بإمكان أي شخص بعد وصوله إلى جزيرة يونانية أن يصل إلى الجزء القاري من البلاد، وبعد الوصول إلى الجزء القاري يمكنه الوصول إلى ألمانيا والسويد والنمسا أو أي بلد آخر، وبهذه الطريقة ندعم الهجرة غير الشرعية».

إلى ذلك، ذكرت صحيفة ‹نويه أوسنابروكر تسايتونغ› في تقرير السبت أن عدد الهجمات على نزل اللاجئين في ألمانيا قد تراجع إلى النصف في عام 2018 مقارنة مع العام الذي سبقه.

وبحسب تقرير نشرته الصحفية نقلاً عن تقرير أولي للمكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة،  فإن عدد الهجمات على نزل اللاجئين في ألمانيا تراجع إلى أكثر من النصف.

وذكر التقرير أنه تم توثيق 143 اعتداء على نزل اللاجئين حتى بداية كانون الأول/ديسمبر 2018. فيما بلغ عدد الهجمات على نزل اللاجئين 312 في عام 2017.

وأرجعت الصحيفة سبب التراجع في عدد الهجمات العنصرية ضد اللاجئين بشكل أساسي إلى تراجع أعداد اللاجئين الوافدين الجدد إلى ألمانيا، بالإضافة إلى إغلاق العديد من نزل اللاجئين بسبب قلة الوافدين الجدد.

بدورها، أعلنت الخارجية الألمانية أن عدد طلبات لم شمل عوائل الحاصلين على الحماية الثانوية في ألمانيا والتي تمت الموافقة عليها العام الماضي بلغ 3260 طلباً، لكن لم يتم منح تأشيرة دخول لكل هؤلاء الذين تمت الموافقة على طلباتهم من أجل لم الشمل.

وقال متحدث باسم الوزارة أمس الجمعة: «عدد حالات لم الشمل التي تمت الموافقة عليها من قبل المكتب الإداري الاتحادي، بلغ في العام الماضي 3260 حالة، وهذا أقل بـ1740 من العدد الإجمالي المقرر لعام 2018»، مشيراً إلى أن الوزارة تبذل جهودها من أجل نقل الحصة الباقية (1740 موافقة) إلى العام الحالي.

وشهدت ألمانيا عام 2015 أكبر موجة لجوء بعد دخول نحو مليون لاجئ إلى أراضيها بينهم أكثر من 400 ألف لاجئ سوري، بحسب الأرقام الرسمية للسلطات الألمانية.

Leave a Reply