الرئيسية أخبار ميليشيا الزنكي تداهم قرية كيلا في عفرين وتسرق منازلها

ميليشيا الزنكي تداهم قرية كيلا في عفرين وتسرق منازلها

مشاركة
عناصر من الميليشيات الإسلامية في عفرين - انترنت

روك أونلاين – عفرين

أقدمت ميليشيا نور الدين الزنكي التابعة للجيش التركي على مداهمة منازل سكان قرية كيلا التابعة لناحية بلبلة بريف عفرين، شمال غربي سوريا، وسرقة أموالهم وأدواتهم تحت تهديد السلاح.

وقالت مصادر محلية اليوم الأحد، إن عشرات المسلحين من ميليشيا الزنكي دخلت القرية أمس السبت وأقدمت على سرقة مبالغ مالية وأدوات منزلية من سكانها.

وأضافت المصادر أن عناصر ميليشيا الزنكي التي طردتها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً – تنظيم القاعدة في سوريا) من ريف حلب الغربي، قاموا بدخول القرية رغم وجود حاجز لميليشيا فيلق الشام على مداخلها، مشيرين إلى أن اقتحام المنازل ليلاً كان بهدف السرقة بشكل متعمد.

وشهدت منطقة عفرين خلال الأسبوع الماضي توطين مئات من مسحلي ميليشيات نور الدين الزنكي والجبهة الوطنية للتحرير مع عائلاتهم في ريف ناحيتي جنديرس وراجو بعد طردهم من إدلب وريف حلب.

وتعرضت تلك الميليشيات لخسارة عسكرية كبيرة في المعارك ضد هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً – تنظيم القاعدة في سوريا) وانتهت بسيطرة الأخيرة على كامل قرى وبلدات غربي حلب والتي كانت خاضعة لسيطرة الجبهة الوطنية للتحرير الموالية لتركيا.

وأكدت مصادر محلية لروك أونلاين أن أعداد عناصر ميليشيات الجبهة الوطنية للتحرير الذين وصلوا إلى ريف مدينة عفرين يقدر بأكثر من 2000 مسلح برفقة عائلاتهم.

ولفتت المصادر إلى توطين ميليشيات تركيا المسلحين وعائلاتهم في منازل مهجري عفرين في قرى جنديرس وراجو ومركز ناحية عفرين نفسها.

وتسيطر على منطقة عفرين عشرات الميليشيات الإسلامية المتشددة التي شاركت في عملية ‹غصن الزيتون› برفقة القوات التركية التي أعلنت في 18 آذار/مارس من العام الماضي سيطرتها على المنطقة.

ومن أبرز تلك المجموعات المسيطرة على مراكز النواحي وقرى عفرين بجانب القوات التركية هي: أحرار الشرقية، السلطان مراد، فرقة الحمزة، أحرار الشام، الجبهة الشامية، فيلق الشام، السلطان سليمان شاه، فيلق الرحمن وجيش الإسلام.

Leave a Reply