الرئيسية أخبار إدارة سيمالكا توقف تصدير البضائع عبره وتحول الاستيراد إلى معبر الوليد

إدارة سيمالكا توقف تصدير البضائع عبره وتحول الاستيراد إلى معبر الوليد

مشاركة
إدارة معبر سيمالكا - روك أونلاين

روك أونلاين – قامشلو أعلنت إدارة معبر سيمالكا الحدودي بين إقليم كردستان وروجآفا اليوم الأحد عن إيقاف تصدير البضائع عبره جراء أعمال الصيانة للجسرين الواصل إلى معبر فيشخابور.

وقالت إدارة معبر سيمالكا في بيان على موقعها الرسمي: «تتوقف عمليات التصدير للبضائع نتيجة أعمال الصيانة»، لافتة إلى «استمرار عمليات الاستيراد فقط وذلك عبر معبر الوليد» بريف بلدة تل كوجر، شمال شرقي سوريا.

وأشارت إلى أنه «ابتداءً من يوم الثلاثاء القادم، سيتم استعمال السفينة للعبور إلى إقليم كردستان، وذلك حتى الانتهاء من أعمال الصيانة للجسرين الواصلين بين روجآفا وإقليم كردستان»، مطالبة الأهالي «بالتقليل من الحمولة المصطحبة معهم لسهولة عبورهم».

وبدأت مطلع كانون الأول/ديسمبر الماضي أولى رحلات الحافلات المخصصة لنقل المسافرين بين روجآفا وكردستان العراق بعد مرور خمس سنوات على افتتاح المعبر بين الجانبين.

وكان أحد موظفي معبر فيشخابور من جهة كردستان العراق قد توفي غرقاً في مياه النهر بعد انقلاب القارب المخصص لنقل المسافرين أثناء عمليات صيانة الجسر، فيما تمكن آخر من النجاة.

ويعتبر معبر سيمالكا (فيشخابور) الشريان الرئيسي لحركة التجارة بالنسبة لروجآفا، إضافة إلى كونه طريقاً إنسانياً أمام المرضى الراغبين في العلاج في كردستان العراق، ويعتمد على جسرين عائمين يربط الطرفين لنقل الشاحنات التجارية وسيارات الإسعاف، فيما يستخدم الركاب زوارق صغيرة للتنقل على ضفتي نهر دجلة.

Leave a Reply