الرئيسية أخبار مجلس سوريا الديمقراطية يدين التفجير الانتحاري في منبج

مجلس سوريا الديمقراطية يدين التفجير الانتحاري في منبج

مشاركة
قاعدة أمريكية في منبج - أرشيف

روك أونلاين – قامشلو

أدان مجلس سوريا الديمقراطية التفجير الذي حدث يوم أمس الأربعاء في مدينة منبج شمالي سوريا، والذي راح ضحيته 15 شخصاً بين مدنيين وعسكريين منهم أربعة أمريكيين.

وقال المجلس في بيان على موقعه الرسمي اليوم الخميس: «مرة أخرى يُكشِّر التنظيم الإرهابي (داعش) عن أنيابه في عملية إرهابية جبانة استهدفت مدينة منبج الآمنة المستقرة منذ تحريرها على يد قوات سوريا الديمقراطية في 12 آب/ أغسطس 2016».

وأضاف: «منذ التحرير فإن هذه المدينة تُدار عبر مكوناتها في نموذج مدني ديمقراطي أثبتت تجربته الفعلية عن نجاحه واستباب الأمن والاستقرار فيها».

وندد المجلس في بيانه بالتفجير الذي راح ضحيته مدنيون من منبج وأفراد عسكريون من قوات سوريا الديمقراطية ومن التحالف الدولي، خلال تأديتهم مهامهم اليومية، مؤكداً على عزم القوات العسكرية التابعة لمجلس سوريا الديمقراطية على «اجتثاث كل وجود لداعش ولأي تنظيم إرهابي وجماعات مرتبطة به».

وهز انفجار عنيف مدينة منبج أمس الأربعاء، استهدف دورية للتحالف الدولي وسط المدينة  أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأكدت القيادة المركزية للقوات الأمريكية مقتل 4 مواطنين أمريكيين جراء التفجير الانتحاري الذي هز مطعماً في مدينة منبج.

وقالت القيادة، في بيان أصدرته أمس أن القتلى الأربعة هم جنديان وموظف مدني تابع للبنتاغون وعسكري متعاقد، مضيفة أن العملية أدت أيضاً إلى إصابة 3 جنود آخرين.

في السياق، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إنه جرى إبلاغ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتطورات الوضع في سوريا بعد الانفجار الذي استهدف دورية التحالف في مدينة منبج.

وأضافت ساندرز: «جرى إبلاغ الرئيس بالوضع كاملاً وسنواصل متابعة الوضع الحالي في سوريا»، بحسب رويترز.

ويأتي تفجير منبج ليزيد الأمور تعقيداً بسبب ‹حساسية› الأوضاع في المنطقة في وقت رأى مراقبون أن توقيت التفجير يهدف للضغط على واشنطن لتسريع سحب قواتها من شمالي سوريا.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في بيان نشر على الانترنت، مسؤولية التفجير الذي نفذه انتحاري باستخدام حزام ناسف استهدف دورية لقوات التحالف الدولي في المدينة.

Leave a Reply