الرئيسية أخبار بعد تلويح روسيا بعملية عسكرية قوات النظام تكثّف قصفها لإدلب

بعد تلويح روسيا بعملية عسكرية قوات النظام تكثّف قصفها لإدلب

مشاركة
ريف إدلب - سبوتنيك

روك أونلاين – كوباني

كثّف النظام السوري قصفه على محافظة إدلب شمال غربي البلاد، وريفي حماة واللاذقية الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام المتطرفة، تزامناً مع وصول تعزيزات عسكرية يومية إلى المنطقة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين، أن القصف طال مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، حيث استهدفت قوات النظام مناطق في قرية الجنابرة ومنطقة كفرزيتا في القطاع الشمالي من ريف حماة.

وأشار المرصد إلى أن قوات النظام استهدفت أيضاً مناطق في بلدة التح وقرية الفرجة ومواقع في منطقة الهبيط وبلدة جرجناز في الريفين الجنوبي والجنوبي الشرقي من إدلب، بالتزامن مع استهداف مواقع في منطقتي مرعند والناجية في ريف جسر الشغور، وأماكن أخرى في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

ويأتي قصف النظام لإدلب بعد أيام من تلويح نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين بعملية عسكرية مرتقبة في إدلب.

وقال فيرشينين يوم الجمعة الفائت: «منذ البداية في جميع اتفاقياتنا حول مناطق التصعيد، كتبنا الشيء الرئيسي — أن هذا تدبير مؤقت، وهذا يعني أن لا أحد سيعترف بهذه المنطقة على هذا النحو إلى الأبد».

وأضاف: «يعني أننا نعتبرها وسنعتبرها جزءا لا يتجزأ من الدولة السورية والأراضي السورية. ويعني أننا لن نسمح بوجود محميات للإرهاب البغيض في سوريا. وهذا يعني أيضا أننا بما في ذلك الرئيس الروسي، قلنا بكل صراحة، إنه يجب القضاء على الإرهاب إن آجلاً أم عاجلاً».

وتملك تركيا 12 نقطة مراقبة عسكرية في مناطق انتشار هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً – تنظيم القاعدة في سوريا) كجزء من اتفاق أستانة بين روسيا وإيران وتركيا.

Leave a Reply