الرئيسية أخبار عفرين: الميليشيات تفرض إتاوات على الشبان لخدمتهم الإجبارية في قوات الدفاع الذاتي

عفرين: الميليشيات تفرض إتاوات على الشبان لخدمتهم الإجبارية في قوات الدفاع الذاتي

مشاركة
مدخل ناحية شيه - انترنت

روك أونلاين – عفرين أقدمت ميليشيا السلطان سليمان شاه المعروفة باسم (العمشات) التابعة للجيش التركي على فرض مبالغ مالية على الشبان بريف عفرين، شمال غربي سوريا، بسبب خدمتهم في قوات الدفاع الذاتي (التجنيد الإجباري) التابعة للإدارة الذاتية سابقاً.

وقال ناشطون إن قيادة الميليشيا فرضت مبالغ مالية تصل إلى 4 آلاف دولار على عدد من الشبان في قرى ناحيتي معبطلي وشيه، وهددتهم بالاختطاف في حال عدم دفعهم المبلغ المطلوب.

ويقول رضوان، وهو من سكان ناحية شيه، إن ميليشيا العمشات توجه التهم بشكل عشوائي للشبان والرجال بالعمل أو القتال سابقاً مع وحدات حماية الشعب، بعد قيامها بالسرقة وفرض الضرائب والإتاوات على الأهالي.

وتابع قائلاً: «أقدمت الميليشيا على أعمال السرقة وفرض الضرائب والإتاوات على الأهالي أثناء المواسم الزراعية، وعلى وجه الخصوص موسم الزيتون، وهي الآن تقوم بابتزاز العائلات وتفرض المبالغ المالية عليهم تحت تهديد السلاح بحجة قتال أبنائهم ضد الميليشيات سابقاً».

وسبق أن فرض المدعو محمد الجاسم، قائد ميليشيا العمشات، إتاوات على كل منزل في الناحية، تتراوح قيمتها بين 25 إلى 100 ألف ليرة سورية، مهدداً العائلات بالاختطاف والضرب في حال رفضهم دفع المبلغ المطلوب.

وكانت ميليشيا العمشات قد فرضت مبلغ ألف دولار على نحو 40 شخصاً من سكان قرى خليل وجقلا وقرمتلق في ناحية شيه الشهر الماضي، مطالبة إياهم بدفع المبلغ وإلا قامت باعتقالهم وسجنهم، بحجة عملهم سابقاً ضمن الكومينات التابعة للإدارة الذاتية.

وقالت مصادر محلية حينها إن الأشخاص ذاتهم دفعوا مبالغ مالية سابقاً بعد ابتزازهم من قبل عناصر الميليشيا نفسها.

وتسيطر ميليشيا العمشات على ناحية شيه الحدودية مع تركيا، وعمدت على توطين مقربين منها في منازل مهجري عفرين منذُ سيطرة القوات التركية وميليشياتها على المنطقة في 18 آذار/مارس العام الماضي، إلى جانب فرضها الضرائب والإتاوات على الأهالي بشكل مستمر.

Leave a Reply