الرئيسية أخبار مسؤول روسي: الكرد جزء لا يتجزأ من الأمة السورية وندعم حوارهم مع...

مسؤول روسي: الكرد جزء لا يتجزأ من الأمة السورية وندعم حوارهم مع دمشق

مشاركة
سيرغي فيرشينين نائب وزير الخارجية الروسي - انترنت

روك أونلاين – كوباني – وكالات دعا نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، إلى ضرورة التوصل إلى حل بين الكرد والنظام السوري عبر الحوار بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا، معرباً عن دعم روسيا لأي حوار من هذا النوع، في موقف روسي لافت بعد تصريحات حادة لمسؤولين روس ضد قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية.

وقال فيرشينين في تصريح نقله موقع روسيا اليوم: «تم ذكر خيارات مختلفة لما يمكن فعله بعد مغادرة الجيش الأمريكي سوريا. وفي حال رحيل القوات الأجنبية المذكورة، فإن الخيار الأفضل لحل المشاكل العالقة يكمن في الحوار بين الأكراد ودمشق».

وأضاف: «الأكراد في سوريا هم جزء لا يتجزأ من الأمة السورية، فهم عاشوا وسيعيشون في سوريا الموحدة».

وتابع فيرشينين: «يجب أن يتم حل هذه المشكلة من خلال الحوار، ونحن من جانبنا سندعم مثل هذا الحوار ونعتقد أنه يجب السير في هذا الاتجاه حصراً».

ودعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الشهر الماضي إلى «تأمين الشروط الضرورية في المناطق التي يسكنها الكرد تاريخياً في سوريا»، داعياً لحل القضية الكردية في سوريا عبر ‹حلول وسط›.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي حينها: «بعد انسحاب القوات الأمريكية، يجب أن تكون المنطقة تحت سيطرة الحكومة السورية وجيشها، ومع ذلك ، يجب أن تستند إلى فهم أنه يجب تلبية جميع الشروط الضرورية في الأماكن التي يسكنها الأكراد تاريخياً».

وأشاد لافروف ببدء الاتصالات بين الكرد السوريين وحكومة دمشق، بهدف الاتفاق على كيفية استعادة الحياة ضمن دولة موحدة، مؤكداً على ضرورة «ضمان جميع ظروف المعيشة المطلوبة للمواطنين الأكراد في مناطقهم بسوريا».

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قد أعربت في أكتوبر/تشرين الأول من العام الفائت، عن قلقها من الوضع في مناطق شمال شرقي سوريا الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وقالت زاخاروفا في موجز صحفي آنذاك: «الوضع في شرقي نهر الفرات يثير قلقاً متصاعداً لدى روسيا»، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل في هذه المنطقة بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية من أجل إقامة إدارة ذاتية.

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قد شدد في تصريحات بعد قمة سوتشي يوم الخميس الفائت على ضرورة أن يكون للكرد دور في مستقبل سوريا، مؤكداً أن طهران تشجع الحوار بين دمشق والأكراد.

Leave a Reply