الرئيسية أخبار أنصار الإدارة الذاتية والمجلس الكردي يحيون ذكرى انتفاضة 12 آذار

أنصار الإدارة الذاتية والمجلس الكردي يحيون ذكرى انتفاضة 12 آذار

مشاركة
إحياء الذكرى 15 لانتفاضة 12 آذار في قامشلو - روك أونلاين

روك أونلاين – قامشلو

أحيا مؤيدو الإدارة الذاتية والمجلس الوطني الكردي المعارض لها في مدن الجزيرة اليوم الثلاثاء، الذكرى الـ 15 لانتفاضة 12 آذار / مارس عام 2004، كل عل حدا.

وزار أنصار المجلس الكردي في مدينة قامشلو شمال شرقي سوريا مقبرة الشهداء في حي قدور بك وسط المدينة، بينما قام مؤيدو الإدارة الذاتية بتنظيم مهرجان في ملعب 12 آذار، وهو الملعب نفسه الذي بدأت منه شرارة الانتفاضة.

وانطلق مؤيدو المجلس الكردي من أمام دوار الأعلاف بجانب الكراجات متجهين نحو مقبرة الشهداء في حي قدور بك وسط هتافات منددة بالممارسات التي وصفوها بالإجرامية التي أقدم عليها النظام السوري بحق الشبان الكرد في سوريا حينها.

هذا وأصيبت امرأة بجروح طفيفة، جراء قيام ثلاثة أشخاص بمحاولة منع أنصار المجلس من الوصول إلى مقبرة الهلالية.

في السياق قامت هيئة الرياضة والشباب التابعة للإدارة الذاتية بالتنسيق مع وحدات حماية الشعب، بتنظيم مهرجان على أرضية ملعب 12 آذار في قامشلو وسط حضور المئات من الأهالي وهيئات الإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة.

كما تضمن المهرجان إقامة مبارة ودية بين منتخبي الجزيرة ودير الزور، إضافة إلى عروض وفقرات فلكلورية.

وكان أهالي مدن الجزيرة قد أشعلوا مساء أمس الاثنين الشموع إحياءً للذكرى الـ 15 لانتفاضة 12 آذار التي راح ضحيتها العشرات من الشبان الكرد برصاص قوات الأمن السورية، إضافة إلى مئات الجرحى وآلاف المعتقلين.

وكانت الانتفاضة قد اندلعت على خلفية المباراة التي جمعت بين فريقي الفتوة والجهاد في قامشلو، قبل أن تهاجم جماهير الفريق الزائر مشجعي الجهاد لتتحول المناوشات فيما بعد إلى إطلاق نار حي من قبل الأمن السوري باتجاه سكان المدينة الذي تجمعوا حول الملعب البلدي بعد إذاعة أنباء عن مقتل ثلاثة أطفال داخله.

وأسفر التعامل الأمني للنظام السوري مع الاحتجاجات التي اتسعت رقعتها من قامشلو إلى كل مدن الجزيرة وكوباني وعفرين وحلب ودمشق، عن سقوط أكثر من 35 شاباً إلى جانب توثيق نحو 500 مصاب ونحو سبعة آلاف معتقل، وفق منظمات حقوقية كردية، فيما وثقت منظمة هيومن رايتس ووتش 36 قتيلاً و 160 مصاباً وألفي معتقل.

Leave a Reply