الرئيسية أخبار استمرار الضغط على مسلحي داعش في الباغوز لإجبارهم على الاستسلام

استمرار الضغط على مسلحي داعش في الباغوز لإجبارهم على الاستسلام

مشاركة
مقاتلون من داعش وأفراد من عائلاتهم بعد استسلامهم لقوات سوريا الديمقراطية في الباغوز - روك أونلاين

روك أونلاين – قامشلو

تواصل قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي الضغط على من تبقى من عناصر تنظيم ‹الدولة الإسلامية› (داعش) في قرية الباغوز، شرقي سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء، إن عملية الضغط هذه تتمثل بقصف جوي وصاروخي متواصل منذ ساعات الصباح الأولى بغية جر عناصر التنظيم برفقة عوائلهم للاستسلام، فيما تراجعت حدة القصف صباحاً.

وأشار المرصد إلى أن أعداد الخارجين من أنفاق وخنادق التنظيم في مزارع الباغوز ترتفع مع مرور الوقت، إذ وصل عدد المغادرين إلى 800 شخص، بينهم 300 مسلح وأفراد من عائلاتهم ممن يحملون جنسيات لبنانية ومغاربية.

إلى ذلك أكد المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية كينو غابرييل، في  بث مباشر لقناة العربية الحدث، يوم أمس الثلاثاء أن «عملية الباغوز منتهية أو بحكم المنتهية»، لافتاً إلى أنها «تحتاج إلى مزيد من الوقت».

وأشار غابرييل إلى أن «طبيعة المنطقة الجغرافية واعتماد مقاتلي داعش على الاختباء في الأنفاق، إضافة إلى الألغام والعبوات الناسفة التي زرعوها هي التي تعيق التقدم».

ونقلت قنوات تلفزيونية مساء أمس مقاطع مصورة للاشتباكات التي شهدتها الباغوز قرب الحدود العراقية، حيث أظهرت ارتفاع أعمدة الدخان والقصف الصاروخي على مستودعات أسلحة تابعة لمسلحي داعش.

بدوره قال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي، أمس الثلاثاء إن «ساعة الحسم اقتربت جداً وأن من قرروا البقاء داخل الباغوز رغم خروج الآلاف إنما يتحملون مسؤولية حياتهم والمواجهة العسكرية، وبذلك يفقدون صفة المدنية».

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية يوم أمس الثلاثاء عن مقتل 38 مسلحاً من تنظيم ‹الدولة الإسلامية› (داعش) منذ الاثنين خلال معارك في ريف دير الزور الشرقي، بعد أسرها  عدداً من مسلحي التنظيم بعد ساعات من إعلان القوات عن المعركة النهائية للقضاء على التنظيم في قرية الباغوز يوم الأحد الماضي.

Leave a Reply