الرئيسية أخبار روسيا تقصف إدلب وسجنها المركزي جواً بالتنسيق مع تركيا

روسيا تقصف إدلب وسجنها المركزي جواً بالتنسيق مع تركيا

مشاركة
معرة النعمان بريف إدلب - انترنت

روك أونلاين – عفرين

أكدت وزارة الدفاع الروسية أمس الأربعاء شن غارات جوية للمرة الأولى منذُ أيلول/سبتمبر من العام الماضي على محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، بالتنسيق مع الجانب التركي.

وقالت الدفاع الروسية في بيان إن طائرة تابعة للقوات الجوية الروسية، وبالتنسيق مع الجانب التركي، نفذت غارة جوية على مستودع للأسلحة والذخيرة عائدة لهيئة التحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً – تنظيم القاعدة في سوريا) في إدلب.

وأشارت إلى أن القوات الروسية حصلت على معلومات تقول إن هيئة تحرير الشام «نقلت دفعة كبيرة من الطائرات المسيرة الضاربة إلى مستودع في المنطقة، بهدف استهداف قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية».

وشهدت محافظة إدلب شمالي البلاد مساء أمس الأربعاء غارات جوية نفذها الطيران الروسي، ما أسفر عن مقتل 13 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، وإصابة 60 آخرين، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

واستهدفت الغارات محيط السجن المركزي في إدلب والخاضع لسيطرة هيئة تحرير الشام، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في المكان، وهروب عدد من السجناء.

وقال المرصد السوري الأسبوع الماضي إن الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي من قبل قوات النظام على مدينة خان شيخون وبلدات في ريفي إدلب وحماة، تسبب بنزوح أكثر من 80 ألف مدني منذ 15 شباط/فبراير الماضي باتجاه القرى والمخيمات القريبة من الحدود السورية – التركية.

وشهدت محافظة إدلب يوم الجمعة الماضي تسيير أولى دوريات المراقبة للجيش التركي في ريف حلب الجنوبي وريف إدلب الشرقي، وسط حماية ومرافقة من قبل ميليشيا فيلق الشام.

ويأتي تسيير الدوريات التركية في المنطقة تزامناً مع تعرض أرياف إدلب وحماة وحلب للقصف المدفعي والصاروخي من قبل قوات النظام السوري منذ 15 شباط/فبراير الماضي.

وتملك تركيا 12 نقطة مراقبة عسكرية في مناطق انتشار هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً – تنظيم القاعدة في سوريا) كجزء من اتفاق أستانة بين روسيا وإيران وتركيا.

Leave a Reply