الرئيسية أخبار الأمم المتحدة: 160 شخصاً لقوا حتفهم في إدلب وحماة وحلب منذ سبتمبر

الأمم المتحدة: 160 شخصاً لقوا حتفهم في إدلب وحماة وحلب منذ سبتمبر

مشاركة
فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة - انترنت

روك أونلاين – كوباني قالت الأمم المتحدة يوم أمس الثلاثاء إن أكثر من 160 شخصاً قد لقوا حتفهم في إدلب وحماة وحلب، شمال غربي سوريا، نتيجة القصف والغارات الجوية منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

وعبّر نائب المتحدث باسم المنظمة الدولية، فرحان حق، عن قلق بالغ «إزاء استمرار ورود تقارير عن وقوع إصابات بين المدنيين؛ بسبب الأعمال العدائية في شمال غربي سوريا».

وقال حق في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء: «بين 15 و18 مارس/آذار الجاري تسبب القصف على العديد من القرى في محافظات إدلب وحماة وحلب؛ في مقتل وجرح العديد من المدنيين، بينهم نساء وأطفال».

وأضاف: «منذ سبتمبر/أيلول الماضي، قُتل أكثر من 160 شخصاً جراء القصف والغارات الجوية».

وتحدث حقي عن زيارة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، لحمص وسط سوريا، مؤكداً أنها جاءت «للاطلاع على أوضاع النازحين وجهود الأمم المتحدة الإغاثية».

إلى ذلك، أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، أن حل الأزمة المستمرة منذ 8 سنوات في هذا البلد يبدأ بإجراءات بناء الثقة والمصالحة بين الأطراف المتنازعة.

وكتب بيدرسون تغريدة على تويتر قال فيها: «الطريق إلى سوريا الجديدة يبدأ ببناء الثقة والمصالحة الوطنية.. يحتاج السوريون إلى المزيد من الوحدة لبناء مستقبلهم».

وتحدث المبعوث الأممي عن جولته في المعقل السابق للمعارضة السورية في حي بابا عمرو بمحص، قائلاً: «مستوى الدمار في بابا عمرو مروع، لقد عانى النازحون السوريون بشكل كبير وما زالوا يعانون، ومع ذلك فإن صمودهم مبعث إلهام».

وتهدف مساعي الأمم المتحدة في الوقت الحالي لكتابة دستور جديد لسوريا تمهيداً لحل سياسي في البلاد وسط عقبات كثيرة من طرفي الصراع.

Leave a Reply