الرئيسية أخبار الميليشيات الإسلامية تفرج عن معتقلين أشعلوا نيران النوروز في عفرين

الميليشيات الإسلامية تفرج عن معتقلين أشعلوا نيران النوروز في عفرين

مشاركة
عناصر من الميليشيات الإسلامية في عفرين - انترنت

روك أونلاين – عفرين أفرجت الميليشيات الإسلامية التابعة للجيش التركي اليوم الجمعة عن مجموعة أشخاص كانت قد اعتقلتهم ليلة عيد النوروز بريف عفرين، شمال غربي سوريا.

وقال ناشطون إن المعتقلين تعرضوا للضرب والتعذيب والإهانة قبل الإفراج عنهم من قبل ميليشيا سمرقند في قرية كفرصفرة بناحية جنديرس، نتيجة إشعالهم النيران على أسطح المنازل وإيقادهم شعلة النوروز في القرية.

وعرف من بين المفرج عنهم كل من محمد سليمان، ومحمد مصطفى مواسو، ومراد محمد خلو، وخليل مراد، ومحمد خليل.

كما تعرض إبراهيم أحمد البالغ من العمر (50) عاماً للضرب والإهانة من قبل ميليشيا صقور الشمال في قرية قزل باش التابعة لناحية بلبلة، بعد إشعاله النيران فوق سطح منزله في ليلة النوروز.

واختفت المظاهر الاحتفالية في نورز هذا العام بمدينة عفرين وسط إغلاق الطرقات الرئيسية من قبل الميليشيات الإسلامية التابعة للجيش التركي في المنطقة، إذ توجه الأهالي إلى أعمالهم خوفاً من المضايقات في حال إغلاق محلاتهم.

وشهدت المدينة وريفها استنفاراً أمنياً وحظراً للتجول في ليلة النوروز، فيما قام بعض الأهالي بإشعال الشموع والنيران فوق أسطح المنازل في تحد لمنع الميليشيات الإسلامية مظاهر الاحتفال أو اعتبار يوم النوروز عطلة رسمية.

وكان المجلس المحلي في عفرين التابع لتركيا قد أصدر الأحد الماضي بياناً بإلغاء قرار صدر قبل أيام كان يقضي باعتبار يوم 21 آذار عطلة رسمية بمناسبة عيد النوروز.

ونص بيان المجلس المحلي الموالي لتركيا على متابعة العمل ضمن الدوائر الرسمية بمدينة عفرين، شمال غربي سوريا، وعدم تعطيل الدوام يومي 20 و21 آذار بمناسبة عيد النوروز.

وأكدت مصادر محلية لروك أونلاين أن تراجع المجالس المحلية عن تعطيل الدوام الرسمي وعدم الاحتفال بعيد النوروز جاء بعد ضغوط من الميليشيات الإسلامية وتركيا.

وشكلت القوات التركية المجالس المحلية في عفرين والنواحي التابعة لها في مطلع شهر نيسان/أبريل العام الماضي، ويعمل المجلس المحلي في عفرين تحت وصاية والي هاتاي التركي، كما لا تملك تلك المجالس أي سلطة على عناصر الميليشيات الإسلامية والشرطة العسكرية التابعة للجيش التركي مباشرة.

Leave a Reply