الرئيسية أخبار عفرين: ميليشيا المنتصر بالله تفرج عن 12 مختطفاً بعد ابتزاز عائلاتهم مالياً

عفرين: ميليشيا المنتصر بالله تفرج عن 12 مختطفاً بعد ابتزاز عائلاتهم مالياً

مشاركة
من عناصر الميليشيات التركية في عفرين - انترنت

روك أونلاين – عفرين

وثق نشطاء محليون من عفرين شمال غربي سوريا، قيام ميليشيا المنتصر بالله التابعة للجيش التركي، بالإفراج عن 12 مدنياً من سكان قرية عمرا في ناحية راجو، إثر دفعهم مبالغ مالية.

واختطفت ميليشيا المنتصر بالله الإسلامية، كل من أحمد حسن كلكاوي ومحمد حسين جعفر وعدنان محمد كلكاوي وسليمان نعسان نعسان وحسن محمد مصطفى وعلي حسن حسين وبهجت عموري وريزان بهجت أحمد ومحمد جميل كلكاوي وزكريا إبراهيم جعفر وريبر محمد أحمد ونوري محمد محو، وفقاً لمنظمة حقوق الإنسان في عفرين.

وقالت المنظمة الحقوقية إن ميليشيا المنتصر بالله أفرجت عن المختطفين بعد ابتزاز عائلاتهم والحصول على مبالغ مالية تتراوح مابين 50 إلى 200 ألف ليرة سورية، فيما دفع أحدهم مبلغ 1500 دولار أمريكي.

وتفرض الميليشيات الإسلامية المتشددة الأتاوات والمبالغ المالية على سكان القرى بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية سابقاً، بالإضافة لفرض ضريبة الحماية الشهرية التي تجمعها من كل منزل بحجة حماية الأهالي من السرقات.

ولايزال مصير عدد من سكان قرية عمرا مجهولاً منذُ اختطافهم من قبل ميليشيا المنتصر بالله قبل نحو تسعة أشهر، والمختطفين هم: مسعود مجيد كلكاوي وفراس فائق كلكاوي وايبش محمد محو وأحمد محمد محو ومحمد خلوصي جعفر ورشيد صبري محو وإدريس إبراهيم نعسان وجنكيز إبراهيم نعسان وحسين أحمد كلكاوي وخوشناف رمزي نعسان ورمضان حنيف محو، بحسب المنظمة الحقوقية.

ويتواجد قرابة ألفي مختطف في سجون الميليشيات الإسلامية منذ سيطرة القوات التركية على المنطقة في 18 آذار/مارس العام الماضي، بينهم نساء وفتيات، دون معرفة مصيرهم حتى الآن.

وتشهد منطقة عفرين ازدياداً كبيراً في الانتهاكات التي تطال المدنيين على يد عناصر الميليشيات الإسلامية المتشددة التابعة للجيش التركي، وسط فوضى أمنية كبيرة وأعمال سلب ونهب يومية تطال منازل الأهالي وخاصة كبار السن، بعد تشكيل مجموعات سطو مسلحة تابعة للميليشيات ذاتها.

Leave a Reply