الرئيسية أخبار حلب: 40 قتيلاً وجريحاً من ميليشيا الجيش الوطني إثر هجوم لوحدات حماية...

حلب: 40 قتيلاً وجريحاً من ميليشيا الجيش الوطني إثر هجوم لوحدات حماية الشعب

مشاركة
من خطوط الجبهة في مناطق الشهباء - روك أونلاين

روك أونلاين – عفرين

قتل وأصيب نحو 40 عنصراً من ميليشيا الجيش الوطني التابعة للجيش التركي مساء السبت، أثناء محاولتهم الهجوم على مناطق الشهباء الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب وقوات النظام السوري بريف حلب الشمالي.

وقالت مصادر محلية إن ميليشيا الجيش الوطني تقدمت إلى داخل قرى مرعناز والشوارغة والمالكية وسط قصف مدفعي صاروخي مكثف من قبل القوات التركية، إلا سرعان ما  انسحبت بسبب هجوم معاكس نفذته وحدات حماية الشعب.

وأضافت المصادر ذاتها إن 18 عنصراً من ميليشيا الجيش الوطني قتلوا خلال الهجوم، بالإضافة إلى إصابة 22 آخرين نقلوا إلى مشافي مدينة اعزاز وتركيا.

وأعلنت ميليشيا الجيش الوطني التابعة للجيش التركي أمس السبت إطلاق عملية عسكرية ضد المناطق الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب وقوات النظام السوري بريف حلب، شمال غربي سوريا.

وقال المتحدث باسم ميليشيا الجيش الوطني، يوسف الحمود، لوسائل إعلام معارضة إنهم أطلقوا عملية عسكرية برفقة القوات التركية ضد وحدات حماية الشعب على محور المالكية ومرعناز بالقرب من مدينة اعزاز.

إلى ذلك، اعترفت وزارة الدفاع التركية أمس السبت بمقتل اثنين من ضباطها عقب هجوم لوحدات حماية الشعب على نقطة عسكرية بالقرب من مدينة إعزاز شمالي حلب، مشيرة إلى إنها نفذت هجوماً على قرى خاضعة لسيطرة الوحدات عقب مقتل جنودها في المنطقة.

ويتخوف مهجرو عفرين المقيمين في منطقة الشهباء من اجتياح تركي بعد اتفاقات جديدة عقدتها أنقرة مع موسكو حول مصير الشهباء ومدينة تل رفعت، إذ شهدت الآونة الأخيرة اجتماعات مكثفة بين مسؤولي الدولتين في مدينة عفرين.

ويتواجد أكثر من مئة ألف مهجر من عفرين في منطقة الشهباء وبلدتي نبل والزهراء شمالي حلب، منذ احتلال الجيش التركي بمساندة ميليشياته من فصائل المعارضة السورية لعفرين في 18 آذار/مارس العام الماضي.

Leave a Reply