الرئيسية أخبار مظلوم كوباني لنيويورك تايمز: نأمل في استمرار بقاء القوات الأمريكية في سوريا

مظلوم كوباني لنيويورك تايمز: نأمل في استمرار بقاء القوات الأمريكية في سوريا

مشاركة
الجنرال مظلوم عبدي، قائد قوات سوريا الديمقراطية - انترنت

روك أونلاين – كوباني أعرب القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم كوباني، عن أمله في استمرار بقاء القوات الأمريكية في سوريا للمساعدة في الحرب التي تقودها قواته ضد خلايا تنظيم ‹الدولة الإسلامية› (داعش)، داعياً واشنطن لعدم تكرار خطأها في سحب قواتها من العراق.

وذكر كوباني في تصريح لصحيفة نيويورك تايمز يوم أمس الأحد أن الفراغ الذي تركه الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011 أفسح المجال لقيام تنظيم داعش، مبدياً قلقه إزاء خطط الرئيس دونالد ترامب سحب الجزء الأكبر من القوات الأمريكية من سوريا.

ودعا القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الولايات المتحدة إلى «عدم تكرار هذا الخطأ».

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن أواخر العام الفائت نيته سحب قوات بلاده من سوريا قبل أن يتراجع عن قراره تحت ضغوط محلية ودولية ويتعهد بإبقاء 400 جندي لمساعدة قسد ومطاردة خلايا التنظيم.

وتطرق كوباني إلى المفاوضات التي جرت بين قوات سوريا الديمقراطية والنظام السوري في وقت سابق، مؤكداً أنها «لم تؤت ثمارها»، وأضاف أن إدارة الرئيس دونالد ترامب أعاقت مواصلة الحوار بين الطرفين، وفقاً للصحيفة.

وعقد مجلس سوريا الديمقراطية في وقت سابق جولتين من المفاوضات مع النظام السوري دون أن تسفر عن اتفاق سياسي.

وأوضح القيادي في القوات التي تسيطر على حوالي ثلث مساحة سوريا، أنه حتى في حال انسحاب القوات الأمريكية كافة من البلاد، ستواصل قسد صراعها كما كان قبل عهد التحالف الدولي، مردفاً بالقول: «قوات سوريا الديمقراطية تحتاج اليوم إلى مزيد من الدعم الأمريكي، غير أنها ستنجو على أي حال رغم الصعوبات».

وأكدت الصحيفة أن المقاتلين الكرد حفروا شبكة معقدة من الأنفاق عند الحدود مع تركيا، استعداداً لهجوم محتمل من قبل تركيا.

وتهدد تركيا مراراً بالتدخل في المناطق الكردية شمال شرقي سوريا على غرار اجتياحها لمدينة عفرين شمال غربي سوريا في مارس/آذار من العام الفائت، إلا أن تهديداتها تواجه رفضاً إقليمياً ودولياً.

وأشارت الصحيفة إلى أن مظلوم كوباني أصبح شخصية مهمة للغاية بالنسبة للولايات المتحدة في حملتها ضد داعش في سوريا، ونقلت عن مسؤول أمريكي عمل سابقاً مع القائد العام لقسد قوله : «اعتدنا أن نلجأ إلى مظلوم في كل شيء».

واستطاعت قوات سوريا الديمقراطية في مارس/آذار الفائت السيطرة على بلدة الباغوز التي كانت آخر معاقل تنظيم داعش في شرق الفرات، إلا أن تلك القوات تؤكد أن المعركة ضد التنظيم لم تنتهِ بعد، محذرةً من الخلايا النائمة للتنظيم في الشمال السوري.

Leave a Reply