الرئيسية أخبار عبوة ناسفة تودي بحياة قيادي في الميليشيات الإسلامية بريف إدلب

عبوة ناسفة تودي بحياة قيادي في الميليشيات الإسلامية بريف إدلب

مشاركة
عناصر من فيلق الشام مع وفد تركي في مورك بحماة - انترنت

روك أونلاين – عفرين قتل قيادي عسكري من الميليشيات الإسلامية التابعة للجيش التركي اليوم الأحد في انفجار عبوة ناسفة بريف محافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وذكرت وسائل إعلام معارضة أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة حسين المرعي، القائد العسكري لميليشيا سرايا المرابطين التابعة لفيلق الشام، ضمن مخيم خان شيخون في بلدة القاح، قرب الحدود السورية – التركية.

وأسفر الانفجار عن مقتل القيادي العسكري على الفور، وسط إغلاق الميليشيات الإسلامية الطرق المؤدية للمنطقة.

وأكد المرصد السوري مقتل شخصين آخرين، بينهم طفل، في انفجار العبوة الناسفة التي استهدفت قيادياً في الميليشيات الإسلامية ضمن مخيم خان شيخون، شمالي إدلب.

وكان مجهولون قد ألقوا قنبلة يدوية في وقت متأخر من ليل السبت على منزل عنصر في هيئة تحرير الشام المدرجة على قوائم الإرهاب الدولية، في بلدة النيرب بريف إدلب، ما أسفر عن إصابته بجروح، بحسب المرصد السوري.

إلى ذلك، جرح شخص اليوم الأحد في مدينة الباب في محافظة حلب، شمال سوريا، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة قرب مسجد الإحسان وسط المدينة، وفق ناشطين.

وتشهد مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً – تنظيم القاعدة الإرهابي) فوضى أمنية كبيرة وتفجيرات متكررة عبر سيارات مفخخة وعبوات ناسفة، تستهدف عناصر وقيادات من الفصائل الإسلامية المتشددة نتيجة خلافات فيما بينها.

Leave a Reply