الرئيسية أخبار عفرين: تدمير شواهد قبور بسبب كتابات كردية وارتفاعها عن الأرض

عفرين: تدمير شواهد قبور بسبب كتابات كردية وارتفاعها عن الأرض

مشاركة
عناصر الفصائل الإسلامية في عفرين يطلقون النار في الهواء - انترنت

روك أونلاين – عفرين

وثق ناشطون محليون في مقطع مصور قيام الميليشيات الإسلامية التابعة للجيش التركي بتدمير شواهد قبور تعود للكرد الإيزيديين في ريف عفرين شمال غربي سوريا.

وبحسب المقطع المصور فإن عناصر الميليشيات الإسلامية المتطرفة أقدموا على تحطيم شواهد القبور في قرية قيبار الإيزيدية شرقي عفرين وخاصة تلك المرتفعة والتي دونت عليها كتابات باللغة الكردية.

وأقدمت ميليشيات تركيا خلال نيسان/أبريل الماضي على حفر ونبش تلة قريبة من قرية قيبار الإيزيدية، باستخدام آليات وجرافات ثقيلة بحثاً عن الآثار.

وتسيطر عدد من الميليشيات الإسلامية المتطرفة على قرية قيبار منها: ميليشيا فيلق الرحمن ولواء المعتصم.

وشهدت المنطقة تدمير عناصر الميليشيات التابعة للجيش التركي شواهد قبور السكان بحجة أنها مرتفعة وغير مستوية مع الأرض، وفقاً لأفكار التيارات الجهادية والسلفية الإسلامية المتشددة.

وتعرضت المواقع الأثرية والمزارات الدينية الخاصة بالكرد الإيزيديين والعلويين والمسلمين، لأعمال تخريب وسلب ونهب من قبل الميليشيات الإسلامية المتطرفة منذ احتلال الجيش التركي للمنطقة في 18 آذار/مارس من العام الماضي.

وتعرض مزار ديني للكرد الإيزيديين في قرية قسطل جندو في ناحية شرا للتدمير، بعد نبش القبر الموجود فيه من قبل ميليشيا السلطان مراد، كما أقدم عناصر الميليشيا على قطع شجرة معمرة أمام المزار.

وأقدمت الميليشيات الإسلامية خلال شباط/فبراير الماضي على تدمير ونبش مزار ديني قرب قرية قنطرة على طريق ناحية معبطلي بريف عفرين.

وتداول ناشطون صوراً تظهر حفر وتدمير مزار (آف غيري) الخاص بالكرد العلويين والواقع في وادي بيري قرب قرية قنطرة.

وكان الجيش التركي وميليشياته قد أقدموا على تدمير قبر أثري يعود تاريخه إلى عام 1636م، في المقبرة الفوقانية في قرية سنارة الحدودية التابعة لناحية شيه.

Leave a Reply