الرئيسية أخبار جيفري: قوات من التحالف الدولي ستنتشر في شمال شرقي سوريا خلال أسابيع

جيفري: قوات من التحالف الدولي ستنتشر في شمال شرقي سوريا خلال أسابيع

مشاركة
المبعوث الأمريكي إلى سوريا، جيمس جيفري - انترنت

روك أونلاين – كوباني

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أن قوات من التحالف الدولي ستنشر خلال الأسابيع المقبلة قوات برية في شمال شرقي سوريا لتحل محل القوات الأمريكية التي ستنسحب من المنطقة، مؤكدة أن العمليات الجوية فوق المنطقة ستتواصل.

وجاء ذلك على لسان الممثّل الأمريكي الخاص لشؤون سوريا جيم جيفري في ختام اجتماعات عقدها على مدار أيام في باريس وبروكسل، مع قادة عسكريين وسياسيين من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأضاف جيفري في تصريح لموقع  ‹دِفَنْس وان› المتخصص في أخبار الدفاع: «خلال الأسابيع القادمة، من المرجح أن نكون أكثر انفتاحاً لإعلانات.. بعض الدول قد تختار المشاركة في صمت ولا مانع في ذلك بالنسبة لنا».

ونوّه المسؤول الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة تتوقع أن تملأ قوات التحالف الفراغ، متحدثاً عن رد مشجع من أعضاء التحالف، رافضاً في الوقت نفسه الكشف عن الدول التي من المرتقب أن تنشر قواتها.

وأضاف: «ستواصل الولايات المتحدة الحفاظ على المراقبة الجوية ذات الأهمية القصوى فضلاً عن العمليات الجوية فوق شمال شرقي سوريا وستواصل وجودها على الأرض في التنف، وستكون مستعدة لإرسال قوات لمطاردة أهداف إرهابية محددة».

مردفاً بالقول: «الانسحاب مستمر. الرئيس ترامب ملتزم بالحفاظ على القوة المتبقية لفترة غير محددة فيما نواصل هذا التخفيض الدقيق والمسؤول»، مؤكداً أن هذا الانسحاب يخص فقط القوات الأمريكية على الأرض.

والشهر الفائت دعا غالبية أعضاء الكونغرس الأمريكي الرئيس دونالد ترامب للحفاظ على الدور الأمريكي في سوريا لحماية حلفاء واشنطن في المنطقة.

وجاء في الرسالة التي وقعها نحو 400 من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ البالغ مجموعهم 535 عضواً: «في الوقت الذي يتعرض فيه بعض أقرب حلفائنا في المنطقة لتهديدات، تلعب قيادة الولايات المتحدة ودعمها دوراً حاسماً كعهدها».

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن أواخر العام الفائت نيته سحب قوات بلاده من سوريا قبل أن يتراجع عن قراره تحت ضغوط محلية ودولية ويتعهد بإبقاء 400 جندي لمساعدة قسد ومطاردة خلايا التنظيم.

Leave a Reply