الرئيسية أخبار دمشق تتهم الجيش التركي وميليشياته بسرقة وتخريب آثار عفرين

دمشق تتهم الجيش التركي وميليشياته بسرقة وتخريب آثار عفرين

مشاركة
قوات تركية في عفرين - انترنت

روك أونلاين – عفرين

اتهم النظام السوري الجيش التركي وميليشياته من فصائل المعارضة الإسلامية المتشددة بتخريب وسرقة آثار عفرين، شمال غربي البلاد.

وناشدت المديرية العامة للآثار والمتاحف التابعة للنظام السوري أمس الأربعاء، المنظمات الدولية للتدخل ووضع حد لعمليات التنقيب وسرقة آثار منطقة عفرين من قبل الميليشيات الإسلامية والجيش التركي.

وقالت المديرية في بيان أن آخر المعلومات الواردة من منطقة عفرين تفيد بقيام القوات التركية والميليشيات الإسلامية بتجريف التلال الأثرية الواقعة في سهل عفرين بواسطة الجرافات للتنقيب عن الكنوز واللقى الأثرية التي تختزنها هذه التلال والتي يعود تاريخها إلى آلاف السنين.

ولفت البيان إلى أن الصور التي وصلت من المنطقة تظهر العثور على تماثيل ومنحوتات نادرة تعود إلى الألف الأول قبل الميلاد وإلى العصر الروماني، مشيراً إلى أن هذه الاعتداءات تجري في معظم مواقع عفرين الأثرية المسجلة على قائمة التراث الوطني ومن بينها (تل برج عبدالو) و(تل عين دارة) و(تل جنديرس) و(موقع النبي هوري).

وتأتي مناشدة مديرية الآثار التابعة للنظام السوري بالتزامن مع نشر نشطاء محليين صوراً تظهر عمليات تنقيب جديدة في تلة ناحية جنديرس وتلال أخرى في قرية برج عبدالو التابعة لناحية شيراوا، إذ أظهرت تلك الصور آليات وجرافات ثقيلة وهي تقوم بالحفر والتنقيب، إلى جانب صورة لقطعة أثرية قديمة مستخرجة حديثاً من تلال قرية برج عبدالو.

ووثقت روك أونلاين عبر تقاريرها منذُ احتلال الجيش التركي والميليشيات الإسلامية للمنطقة في 18 آذار/مارس العام الماضي، عمليات التنقيب والحفر في التلال الأثرية، كذلك أعمال تخريب ونبش في القبور القديمة العائدة للكرد الإيزيديين والعلويين والمسلمين بحثاً عن القطع الأثرية.

Leave a Reply