الرئيسية أخبار نزوح 400 ألف شخص من ريفي حماة وإدلب جراء التصعيد العسكري

نزوح 400 ألف شخص من ريفي حماة وإدلب جراء التصعيد العسكري

مشاركة
نازحون من إدلب - انترنت

روك أونلاين – عفرين

أعلنت الأمم المتحدة أمس الجمعة أن أكثر من 400 ألف شخص نزحوا من حماة وإدلب خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة جراء التصعيد العسكري لقوات النظام السوري.

وقال ديفيد سوانسون، من مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة إن «أكثر من 400 ألف مدني نزحوا منذ نهاية نيسان/أبريل الماضي من المنطقة».

وأوضح بيان لمكتب تنسيق المساعدة الإنسانية أن النازحين يغادرون ريف ادلب الجنوبي وريف حماة الشمالي، متجهين بشكل عام إلى أماكن لا يطالها القصف شمالاً، ويصلون في بعض الأحيان إلى مناطق قريبة من الحدود مع تركيا المجاورة، تضم مخيمات للنازحين.

ولفت البيان إلى إن «مخيمات النازحين مكتظة وكثيرون يضطرون للبقاء بدون خيم»، مشيراً إلى أن «حوالى ثلثي النازحين موجودون خارج المخيمات».

وأضاف: «في محافظة إدلب وحدها تستقبل نحو مئة مدرسة حالياً نازحين، بينما غالبية الذين يفرون ينزحون داخل محافظة إدلب مع توجه عدد قليل إلى شمال محافظة حلب».

وأكد البيان أن «مدناً وقرى بأكملها خلت على ما يبدو من سكانها الذين فروا بحثاً عن الأمان والخدمات الأساسية».

وكان النظام السوري قد بدأ قبل أربعة أشهر تصعيداً عسكرياً بدعم من القوات الروسية على المناطق التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) في محافظة إدلب وأجزاء واسعة من ريف حلب وشمالي حماة، وذلك رغم انتشار نقاط مراقبة عسكرية تركية بموجب اتفاق موسكو وأنقرة خلال محادثات أستانة وسوتشي.

Leave a Reply