الرئيسية أخبار تقرير: تركيا وميليشياتها جرفت 42 موقعاً أثرياً في عفرين وسرقت آلاف القطع...

تقرير: تركيا وميليشياتها جرفت 42 موقعاً أثرياً في عفرين وسرقت آلاف القطع منها

مشاركة
تلة قرية قيبار الأثرية بريف عفرين - انترنت

روك أونلاين – عفرين قالت منظمة حقوق الإنسان في عفرين إن الميليشيات الإسلامية والقوات التركية قامت بتجريف ونبش 42 موقعاً أثرياً، وسرقة أكثر من عشرين ألف قطعة أثرية من منطقة عفرين، شمال غربي سوريا، منذ احتلالها في 18 آذار/مارس العام الماضي.

وقالت المنظمة في بيان يوم أمس الاثنين إن القوات التركية والحكومة السورية المؤقتة شجعت المجموعات المسلحة على تجريف ونبش وتدمير وسرقة الآثار التي تدل على خصوصية المنطقة الكردية.

وأضافت أن تركيا تعتمد على الميليشيات الإسلامية بهدف «تدمير وتشويه الصورة الحضارية والتاريخية والقومية للأمة الكردية وتغيير المعالم الجيولوجية لطبقات الأرض التي تحمل في طياتها دلائل وجود الكرد في المنطقة على مر العصور».

وأشارت المنظمة إلى أن أكثر من عشرين ألف قطعة أثرية جرت سرقتها ونقلها وبيعها في تركيا، ناهيك عن القطع التي استولت عليها القوات التركية، بعد تجريف وتدمير 42 موقعاً أثرياً في عفرين.

ومن أشهر المواقع الأثرية التي تعرضت للحفر والتنقيب وسرقة القطع الآثرية منها هي معبد عين دارة التابع لمدينة عفرين، وموقع النبي هوري في ناحية شرا، المصنفين على لائحة منظمة اليونيسكو.

ووثقت المنظمة الحقوقية أسماء المواقع الأثرية المتضررة وفقاً للنواحي:

عفرين: مزار سارة قيزة في قرية خلنيرة، تل قرية قيبار، تل قرية استير.

ناحية شرا: مزار شيخ حميد في قسطل جندو، مزار بافلون، مزار قرة جرن، مزار قرية سينكرلي، مزار الشيخ حنان قرب مشعلة، مدرج النبي هوري، تل قرية ديرصوان، عرب شيخو، تل كفروم، جبل برصاخاتون في شرا، تل قريتي اومارنلي في قرية بعرافا.

ناحية جنديرس: تعرضت المزارات والتلال التالية لعمليات الحفر والسرقة: مزار عبد الرحمن بالقرب من قرية كاني كاوركة، مزار قرية إيسكا، قرية حمام، آثار قرية سيدانكة، خربة علو في قرية جوبانة، آثار قرية قوربة، تل جنديرس الآثري، وموقع خراب رزا في قرية ترميشا التابعة لناحية شيه.

ناحية راجو: موقع قرية علبيسكة، بئر قرية كورا، تل بلدة ميدان اكبس، بئر علويته بين قريتي كورا شيخ بلال، مزار شيخموس في قرية كاوندا، تل سيمالك.

ناحية معبطلي: تل قرية زرافكة، آثار قرية عرب أوشاغي، تل قرية عين حجرة، تل كتخ، تل درومية، تل كمروك، مزار يغمور دادا، تل عبيدان.

ناحية شيراوا: آثار قرية براد، آثار قرية كيمار، تل برج عبدالو، كهف دودري الأثري في قرية الباسوطة.

وكان الجيش التركي وميليشياته قد أقدموا العام الماضي على تدمير قبر أثري يعود تاريخه إلى عام 1636م، في المقبرة الفوقانية في قرية سنارة الحدودية التابعة لناحية شيه.

وشهدت المنطقة أيضاً تدمير شواهد قبور سكان المنطقة من قبل الميليشيات المتطرفة بحجة أنها مرتفعة وغير مستوية مع الأرض، وفقاً لأفكار التيارات الجهادية والسلفية الإسلامية المتشددة.

Leave a Reply