الرئيسية أخبار قتلى وجرحى إثر تجدد القصف الجوي على إدلب وحماة

قتلى وجرحى إثر تجدد القصف الجوي على إدلب وحماة

مشاركة
صورة تعبيرية من إدلب

روك أونلاين – عفرين

قتل ثلاثة أشخاص وجرح أربعة اليوم الخميس جراء غارات جوية لقوات النظام السوري على ريفي حماة وإدلب، وسط وشمال غربي البلاد.

وقال ناشطون إن امرأة لقيت حتفها، وأصيب ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة، بينهم طفلان، جراء قصف لطائرات النظام الحربية على حي سكني في مدينة كفر نبل، حيث انتشلت الفرق الطبية الضحايا من تحت الأنقاض.

وتوفي طفل متأثراً بجراح كان قد أصيب بها عقب قصف جوي سابق على مدينة جسر الشغور غربي إدلب.

وشنت الطائرات الحربية غارات على مدينة معرة النعمان وبلدة التح وقريتي الركايا وكفر سجنة، كما قصفت طائرات حربية يرجح أنها روسية مدينة خان شيخون، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

هذا وقتل مدني نتيجة قصف جوي للطائرات الحربية على قرية لطمين بمنطقة كفرزيتا، فيما جرح آخر نتيجة إلقاء براميل متفجرة على مدينة مورك شمال مدينة حماة.

إلى ذلك، واصلت قوات النظام السوري تقدمها في ريف حماة الشمالي، وفرضت سيطرتها اليوم الخميس على قريتي حصرايا وأبو رعيدة بعد ساعات من إعلان السطيرة على قريتي تل ملح والجبين.

وكانت قوات النظام السوري قد استعادت السيطرة الاثنين الماضي على قريتي تل ملح والجبين في ريف حماة الشمالي عقب معارك مع الميليشيات الإسلامية وذلك في محاولة لتأمين الطريق العام الذي يربط بين السقيلبية ومحردة.

ووثق المرصد مقتل 862 مدنياً منذ التصعيد العسكري الأخير لقوات النظام وروسيا على إدلب وحماة في 30 نيسان/أبريل الماضي وحتى اليوم الأربعاء بينهم 213 أطفال و 160 امرأة.

وكان النظام السوري قد بدأ قبل نحو ثلاثة أشهر تصعيداً عسكرياً بدعم من القوات الروسية على المناطق التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) في إدلب وأجزاء واسعة من ريف حلب وشمالي حماة، وذلك رغم انتشار نقاط مراقبة عسكرية تركية بموجب اتفاق موسكو وأنقرة خلال محادثات أستانة وسوتشي.

Leave a Reply