الرئيسية أخبار قتيل و 17 جريحاً بقصف جوي على التمانعة جنوبي إدلب

قتيل و 17 جريحاً بقصف جوي على التمانعة جنوبي إدلب

مشاركة
طريق إدلب - حلب

روك أونلاين – عفرين

قتل شخص وجرح 17 آخرين اليوم السبت جراء غارات جوية لقوات النظام السوري على بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي، شمال غربي البلاد.

وقال ناشطون إن طائرات حربية نفذت أربع غارات جوية على مزارع في بلدة التمانعة، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة 17 آخرين، معظمهم أطفال ونساء.

هذا وشنت الطائرات الحربية غارات جوية مماثلة على مدينتي خان شيخون وكفر نبل وقريتي ركايا سجنة وكفر سجنة وبلدتي الهبيط والخوين، دون معرفة الأضرار الناجمة عن القصف.

وكان شخصان قد قتلا وأصيب ثمانية آخرون أمس الجمعة نتيجة قصف صاروخي وجوي لقوات النظام وروسيا على مدينة خان شيخون وقرية كفر سجنة جنوبي إدلب.

إلى ذلك، سيطرت قوات النظام على تل سكيك بعد انسحاب الميليشيات الإسلامية منه نتيجة القصف الجوي على المنطقة، ما أدى لاقتراب قوات النظام من بلدة التمانعة جنوبي إدلب، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووثق المرصد مقتل 888 مدنياً منذ التصعيد العسكري الأخير لقوات النظام وروسيا على إدلب وحماة في 30 نيسان/أبريل الماضي وحتى اليوم السبت، بينهم 218 أطفال و 161 امرأة.

ولم يصمد وقف إطلاق النار الأسبوع الماضي في إدلب سوى لأربعة أيام، قبل أن ينهار بعد اتهامات وجهها النظام السوري للفصائل الإسلامية المتشددة بعدم الالتزام بقرار الهدنة الذي تم الاتفاق عليه خلال الجولة الأخيرة من مباحثات مسار أستانة الذي ترعاه روسيا وتركيا وإيران.

وكان النظام السوري قد بدأ قبل نحو أربعة أشهر تصعيداً عسكرياً بدعم من القوات الروسية على المناطق التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) في إدلب وأجزاء واسعة من ريف حلب وشمالي حماة، وذلك رغم انتشار نقاط مراقبة عسكرية تركية بموجب اتفاق موسكو وأنقرة خلال محادثات أستانة وسوتشي.

Leave a Reply