الرئيسية أخبار قامشلو: فشل الدعوة لاعتصام توحيد سن التجنيد الإجباري لغياب المنظمين والمحتجين

قامشلو: فشل الدعوة لاعتصام توحيد سن التجنيد الإجباري لغياب المنظمين والمحتجين

مشاركة
عناصر من واجب الدفاع الذاتي في كوباني - أرشيف

روك أونلاين – الجزيرة

فشلت دعوة إلى تنظيم اعتصام في مدينة قامشلو اليوم الأربعاء للمطالبة بتوحيد سن التجنيد الإجباري في مناطق الإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا.

وتداول ناشطون وصحفيون في منطقة الجزيرة خلال اليومين الماضيين نصاً لدعوة وصفها البعض بـ «مجهولة المصدر»، دعت إلى تنظيم اعتصام أمام مقر هيئة الدفاع والعدل من أجل إعادة النظر في المادة 14 من قانون الدفاع الذاتي والمادة 6 من العقد الاجتماعي واللتين تنصان على تحقيق المساواة بين كل أفراد المجتمع في القانون والخدمة.

وبحسب تلك الدعوة فإن الاعتصام كان سيطالب بتوحيد سن التجنيد الإجباري في جميع مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية.

ولم تتضح حتى الآن الأسباب التي تقف وراء فشل الدعوة وعدم حضور المنظمين والمحتجين إلى مكان الاعتصام، على الرغم من توجه وسائل الإعلام المحلية إلى المكان المقرر لتغطيته.

وأصدرت الإدارة الذاتية تعديلاً على قانون واجب الدفاع الذاتي المطبق في مناطق سيطرتها أواخر حزيران /يونيو الماضي ينص على إلزام الشباب بالخدمة الإجبارية لمدة عام واحد.

وفرض التعديل التجنيد الإجباري على كل شاب أتم سن الـ 18 سواء أكان من تولد المنطقة أو نازحاً إليها منذ أكثر من 5 سنوات من حاملي الجنسية السورية ومن في حكمهم من الأجانب ومكتومي القيد.

وحددت المادة 14 من القانون المعدل مواليد المكلفين لأداء واجب الدفاع الذاتي بقرار يصدر عن مكتب الدفاع في كل من الإدارات الذاتية والمدنية حسب خصوصية كل إدارة، بعد المصادقة عليه من مكتب الدفاع لشمال وشرقي سوريا.

وبحسب تصريحات بعض المسؤولين فإن مواليد المطلوبين لأداء واجب الدفاع الذاتي في مناطق الجزيرة تبدأ من عام 1986 فما فوق، أما في المناطق ذات الغالبية العربية كما في دير الزور والرقة فتبدأ من مواليد عام 1990 فما فوق، الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي.

Leave a Reply