الرئيسية أخبار عفرين: وفاة مدني تحت التعذيب في سجن ميليشيا الشرطة العسكرية في راجو

عفرين: وفاة مدني تحت التعذيب في سجن ميليشيا الشرطة العسكرية في راجو

مشاركة
عناصر الميليشيات الإسلامية في عفرين - انترنت

روك أونلاين – عفرين

قضى مدني من سكان قرية بليلكو في ناحية راجو بريف عفرين شمال غربي سوريا، تحت التعذيب في أحد معتقلات ميليشيا الشرطة العسكرية التابعة للجيش التركي.

وقالت مصادر محلية إن حمادة حسين (30 عاماً) وأب لطفلين، توفي داخل السجن المركزي لميليشيا الشرطة العسكرية في ناحية راجو بعد اختطافه قبل ثلاثة أيام مع مجموعة أشخاص من سكان قرية بليلكو، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية سابقاً.

وأضاف هؤلاء أن حسين تعرض لتعذيب وحشي وضرب مبرح على يد عناصر ميليشيا الشرطة العسكرية، ما أدى إلى وفاته داخل المعتقل، لافتين إلى إبلاغ ميليشيا الشرطة العسكرية ذوي الضحية بوفاته من أجل استلام جثته.

وكانت ميليشيا الشرطة العسكرية التابعة للجيش التركي قد أقدمت قبل يومين على اختطاف مجموعة أشخاص من سكان قرية بليلكو في ناحية راجو بريف عفرين.

وقال ناشطون أول أمس الأحد إن ميليشيا الشرطة العسكرية داهمت منازل الأهالي في قرية بليلكو بعد منتصف ليلة الجمعة، بحجة البحث عن مطلوبين بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية سابقاً.

ووثق هؤلاء أسماء بعض المختطفين وهم: رجب هورو 62 عاماً، وبهزاد داوود 33 عاماً، وعلي حسين 24 عاماً، ومحمد حسين 23 عاماً، ومحمد رشيد حمادة 55 عاماً، ومصطفى محمد حمادة 24 عاماً، واقتادتهم إلى أحد سجونها في مركز ناحية راجو.

وكان حسين جمو، من سكان قرية جقلا وسطاني في ناحية شيه بريف عفرين، قد قتل تحت التعذيب بتاريخ 19 آب/أغسطس الماضي في أحد معتقلات الميليشيات الإسلامية التابعة للجيش التركي في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وقالت منظمة حقوق الإنسان في عفرين حينها إن الميليشيات الإسلامية أبلغت عائلة حسين جمو، بخبر وفاته  داخل المعتقل بعد اختطافه قبل أكثر من عام.

وكانت ميليشيا الحمزة قد اختطفت جمو أثناء قيامه بزيارة عائلية لأحد أقاربه في ريف جنديرس العام الماضي، دون معرفة التهم الموجهة إليه.

ووثق ناشطون محليون من عفرين عشرات حالات القتل تحت التعذيب بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة في معتقلات الفصائل الإسلامية المتطرفة والسجون التركية منذ احتلال الأخيرة للمنطقة في 18 آذار / مارس العام الماضي.

Leave a Reply