الرئيسية أخبار الإدارة الذاتية تتهم تركيا بعرقلة تفاهمات الآلية الأمنية في روجآفا

الإدارة الذاتية تتهم تركيا بعرقلة تفاهمات الآلية الأمنية في روجآفا

مشاركة
الناطق باسم الإدارة الذاتية، لقمان أحمي - انترنت

روك أونلاين – قامشلو

اتهمت الإدارة الذاتية أمس الثلاثاء تركيا بعرقلة تنفيذ تفاهمات الآلية الآمنة المقرر تطبيقها في روجآفا بعد اتفاق بين واشنطن وأنقرة في آب / أغسطس الماضي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الإدارة الذاتية، لقمان أحمي، إن تركيا لم تحقق أهدافها باحتلال مناطق شمال وشرقي سوريا «لذلك تحاول وضع العراقيل لإتمام هذا التفاهم».

ولم يقدم أحمي أي معلومات إضافية حو طبيعة العراقيل التي تضعها تركيا أمام تطبيق تفاهم الآليات الأمنية الذي توصلت إليه واشنطن وأنقرة في 7 آب / أغسطس الماضي.

وأشار في تصريح لوكالة هاوار للأنباء إلى أن «ما تطالب به تركيا بخصوص إعادة اللاجئين السوريين وتوطينهم في غير مناطق سكنهم الأصلية بعدما كانت طرفاً في تهجيرهم، هو سلب لحقوق هؤلاء اللاجئين في مناطقهم الأصلية».

واعتبر أحمي ذلك جزءاً من اتفاق تركي روسي يهدف لسلب حقوق اللاجئين في العودة إلى أماكنهم الأصلية، على حد تعبيره.

واتهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أمس الثلاثاء الولايات المتحدة الأمريكية بالمماطلة في إنشاء المنطقة الآمنة في شمال شرقي سوريا.

ووصف أوغلو في مؤتمر صحفي أن الخطوات المتخذة من قبل واشنطن بالـ «شكلية»، مؤكداً أن بلاده ترى في محاولات الولايات المتحدة الأمريكية مماطلة في مسألة تشكيل المنطقة الآمنة.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن التفاهمات التي توصلت إليها مع تركيا حول عودة اللاجئين تنص على السماح لعودة أبناء شرق الفرات إلى مناطقهم وبشكل طوعي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هدد مجدداً يوم الأحد الماضي بتوطين مليون لاجئ سوري في المنطقة الآمنة التي تريد أنقرة إنشائها في شمال شرقي سوريا.

تهديدات أردوغان جاءت بعد ساعات من تسيير أول دورية مشتركة بين القوات الأمريكية والتركية أمس الأحد في ريف تل أبيض الشرقي، في إطار اتفاق الآليات الأمنية الذي وقعته واشنطن مع أنقرة في 7 آب/ أغسطس الماضي، قبل أن تخرج دورية مشتركة بين القوات الأمريكية وقوات سوريا الديمقراطية في ريف سري كانييه للمرة الثانية خلال أسبوع.

Leave a Reply