الرئيسية أخبار المعارضة تقول إن دمشق وموسكو تحشدان لهجوم جديد على إدلب

المعارضة تقول إن دمشق وموسكو تحشدان لهجوم جديد على إدلب

مشاركة
طريق إدلب - حلب

روك أونلاين – كوباني

اتهم قيادي من فصائل المعارضة السورية التابعة للجيش التركي، النظام السوري وروسيا بالتحضير لهجوم جديد على إدلب، متحدثاً عن وصول حشود عسكرية روسية وإيرانية إلى خطوط المواجهة في ريف إدلب الجنوبي.

ونقلت رويترز عن الناطق باسم ميليشيا الجيش الوطني الموالي لتركيا يوسف حمو، قوله: «حشود الميليشيات الإيرانية والقوات الروسية وميليشيات الأسد كلها مؤشرات على أن هناك شيئاً يتم تجهيزه لعمل عسكري جديد بعد انتهاء المرحلة الأولى».

وأضاف القيادي التابع للجيش التركي: «الأهداف التي وضعتها روسيا لم تتحقق بعد وهي السيطرة على الطرق الدولية ومحاولة استعادة الشرايين التجارية الحيوية للنظام».

وقال ناشطون إن طائرات حربية، يرجح أنها روسية، استهدفت قرية الضهر التابعة لناحية دركوش بغارتين فجر اليوم الخميس ما أسفر عن مقتل شخص على الفور، وإلحاق أضرار مادية في المنطقة المستهدفة.

وأشار ناشطون إلى أنها المرة الأولى التي تقصف فيها الطائرات الحربية شمالي إدلب منذ إعلان قوات النظام وروسيا وقف إطلاق النار من جانب واحد نهاية آب/أغسطس الماضي.

وأعلنت روسيا في 30 آب/أغسطس الفائت، وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية من قبل قوات النظام، بعد تقدم الأخيرة وقضمها مناطق استراتيجية على حساب هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً – تنظيم القاعدة في سوريا)، أبرزها مدينة خان شيخون والتي يمر منها طريق دمشق – حلب الدولي الاستراتيجي، إلى جانب فرضها حصاراً على نقطة المراقبة التركية المتواجدة في محيط مدينة مورك في ريف حماة الشمالي.

Leave a Reply