الرئيسية أخبار مجلس حقوق الإنسان الأممي: عفرين تشهد جرائم حرب

مجلس حقوق الإنسان الأممي: عفرين تشهد جرائم حرب

مشاركة
عناصر من ميليشيات الجيش الحر في عفرين تسرق ممتلكات المدنيين - ا ف ب

روك أونلاين – عفرين

قال مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة أمس الأربعاء إن منطقة عفرين في شمال غربي سوريا تشهد ‹جرائم حرب› منذُ سيطرة القوات التركية وميليشياتها الإسلامية عليها في 18 آذار/مارس العام الماضي.

وأصدرت لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن سوريا تقريراً تطرقت فيه إلى استمرار الأوضاع المأساوية في مدينة عفرين، الخاضعة لسيطرة تركيا وميليشياتها الإسلامية.

وأشار التقرير إلى أن أفراد الجماعات المسلحة في عفرين لايزالون يرتكبون ‹جرائم حرب› تتمثل في أخذ الرهائن والمعاملة القاسية والتعذيب والنهب التي تطال المدنيين الكرُد من السكان الأصليين في المنطقة.

ولفتت اللجنة الدولية إلى استيلاء الميليشيات الإسلامية على منازل السكان الأصليين ومنع الأشخاص من العودة إلى عفرين، مضيفة أن البعض دفع عدة آلاف من الدولارات لاستعادة ممتلكاته بعد سرقتها.

ووفق شهادات بعض السكان المحليين للجنة الدولية، تهدف عمليات الاختطاف من قبل الميليشيات الإسلامية إلى تجميع الأموال وتوفير إيرادات للمجموعات المسلحة، إذ تلقت اللجنة تقارير مفادها أن شباناً أوقفوا بتهمة التعامل مع أحزاب كردية قد أجبروا على دفع فدية قدرها 400 دولار من أجل إطلاق سراحهم.

وشهدت مدينة عفرين وريفها مؤخراً ارتفاعاً في عدد حالات الانتهاكات التي تطال المدنيين على يد عناصر الميليشيات الإسلامية المتطرفة التابعة للجيش التركي، وسط فوضى أمنية كبيرة وأعمال سلب ونهب يومية تطال منازل الأهالي وخاصة كبار السن، بعد تشكيل مجموعات سطو مسلحة تابعة للميليشيات ذاتها.

ورصدت روك أونلاين عبر تقاريرها مئات الانتهاكات منها القتل بدافع السرقة والاختطاف والسطو المسلح التي طالت الأهالي من جانب عناصر الميليشيات المتشددة في عموم منطقة عفرين منذ سيطرة القوات التركية وميليشياتها على المنطقة.

Leave a Reply